ظريف: خياراتنا حاسمة للرد على أي انتهاك للقرار 2231

لفت وزير الخارجية إلى أن إيران ستواصل تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشكل كامل ومؤثر.

ميدل ايست نيوز: قال وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف”، إن خيارات إيران حاسمة للرد على أي انتهاك للقرار 2231 من قبل مجلس الأمن الدولي، منوها بأنه تم إبلاغ الدول المتبقية في الاتفاق بطبيعة الرد.

وقال ظريف في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة في الذكرى الثانية لانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي: “نعتبر أي عقوبات أو قيود جديدة يفرضها مجلس الأمن الدولي على إيران انتهاكا لتعهداته .. الولايات المتحدة الأمريكية وكل من يساعدها مسؤولة عن تداعيات فرض أي عقوبات جديدة على إيران في مجلس الأمن الدولي”.

وشدد ظريف على أن أي إجراء أمريكي ضد القرار الأممي 2231 سيكون مقلقا، وقد يخرج الأوضاع عن السيطرة وستكون له تداعيات حقيقية على استمرار واستقرار الاتفاق النووي.

ولفت وزير الخارجية إلى أن إيران ستواصل تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشكل كامل ومؤثر.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى