رئيس الوزراء للحشد الشعبي: أنتم قرة عين العراق وعقيدتكم الولاء للوطن والمرجعية

ارتدى رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي" زي هيئة الحشد الشعبي خلال زيارته مقر الهيئة اليوم السبت.

ميدل ايست نيوز: ارتدى رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي” زي هيئة الحشد الشعبي خلال زيارته مقر الهيئة اليوم السبت، وهذه المرة الأولى التي يظهر فيها رئيس حكومة عراقية بزي الحشد الشعبي، ولم يرتده من قبله رئيسا الوزراء السابقان “حيدر العبادي” و”عادل عبد المهدي”.

وأظهرت بعض الصور الكاظمي خلال زيارته مقر الهيئة في بغداد وهو ينزع زيه المدني ويرتدي بدلا عنه زي الحشد الشعبي العسكري.

وقال الكاظمي في صفحته على فيسبوك إنه بحث مع رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض التحديات الأمنية وسبل مواجهة خطر تنظيم الدولة المتزايد.

وحذر الكاظمي من وجود بعض ما وصفها بالأصوات النشاز التي تحاول إيجاد فجوة بين الحشد والدولة، مشددا على أن هذا التشكيك يجب أن يتوقف.

وأضاف أن الحشد تأسس استجابة لفتوى المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني، وأن الانتقاص من تضحياته من قبل أي جهة كانت أمر مرفوض تماما، بحسب المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء العراقية في بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الكاظمي إن “الحشد الشعبي هو قرة عين العراق وعقيدته الولاء للوطن والمرجعية الدينية”، لافتا إلى أن “لقاءنا بهيئة الحشد الشعبي يمثل اعتزازا كبيرا”.

وأضاف أن “وجود الحشد الشعبي سيكون شوكة في عين عصابات داعش الإرهابية التي تحاول إيجاد موطئ قدم لها في العراق”، مبينا أن “الحشد قدم الكثير والجميع يشهد بعمله النوعي ضد الإرهاب”.

وأردف أن “معركتنا لن تكون طويلة مع الإرهاب ولكنها ستكون طويلة في إصلاح الاقتصادي ومحاربة الفساد”.

أكد الحشد الشعبي تعهد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي بإنصاف حقوق الشهداء وتثبيت قانون الخدمة والتقاعد.

وقال مدير إعلام الحشد الشعبي مهند العقابي لوكالة الأنباء العراقية (واع)، اليوم الأحد، إن “رئيس  الوزراء مصطفى الكاظمي تحدث خلال الزيارة بحب وعاطفة وتعهد بدعم وحدة الحشد وسن قوانينه”.

وأضاف أن “القائد العام للقوات المسلحة تعهد أيضا بالحفاظ على روح الحشد الشعبي بتثبيت حقوق الشهداء والمضحين وثبيت قانون الخدمة والتقاعد”. وأشار إلى إن “هناك أولوية في الوقت الحالي من ضمنها القضاء على بقايا عصابات داعش التي بدأت تنشط في الآونة الاخيرة”.

يشار إلى أن كتائب حزب الله العراقي المنضوية ضمن الحشد الشعبي هاجمت الكاظمي في وقت سابق واعتبرته غير مؤهل لقيادة الحكومة العراقية، كما اتهمته بالمشاركة في عملية اغتيال رئيس فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي العراقي بتقديم معلومات استخبارية للولايات المتحدة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى