العراق يشجب رفع بعثات أجنبية “علم الشواذ” ببغداد

أثارت التغريدة ردود أفعال غاضبة من رجال دين وسياسيين، دعوا إلى طرد السفير البريطاني من العراق.

ميدل ايست نيوز: شجبت وزارة الخارجية العراقية قيام بعثات الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وكندا برفع علم الشواذ جنسيا داخل مقراتها في بغداد.

وقالت الخارجية العراقية -في بيان- إن “هذا الأمر يمثل مساسا بالمبادئ والقيم الأخلاقية السامية التي تحترمها الديانات السماوية كافة، فضلا عن تنافيه مع القيم والأخلاق والأعراف الاجتماعية لبلدنا العزيز، واستفزازه للمشاعر والمعاني الدينية المقدسة”.

وتابعت “في هذه المناسبة نذكّر كافة البعثات العاملة في العراق بلزوم التقيد بالقوانين المرعيّة في البلاد، ورعاية الأعراف الدبلوماسية والقيم السائدة في المجتمع العراقي”.

يبدو أن بعثة الاتحاد الأوربي في العراق حذفت التغريدة بعدما أثارت جدلا واسعا في العراق.

وكانت بعثة الاتحاد الأوروبي كتبت عبر حسابها بتويتر “بالاشتراك مع السفارتين الكندية والبريطانية في العراق، ننضم اليوم في بغداد مع بعثات الاتحاد الأوروبي حول العالم في رفع علم قوس قزح (علم الشواذ) للاحتفال باليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية والتحول الجنسي، وتسليط الضوء على حقوق المثليين”.

وتعرض تصرف البعثة إلى الانتقاد من وزارة الخارجية العراقية، وزعماء سياسيين مثل مقتدى الصدر وهادي العامري، وأحزاب مثل حزب الدعوة وحركة صادقون التابعة لعصائب أهل الحق، وجهات دينية مثل الوقف السني العراقي.

كما دان البرلمان العراقي وعدد من السياسيين تصرف البعثة.

واستخدم المغردون هاشتاغ #كلا_لعلم_المثليين_بالعراق الذي أصبح رائجا بعد تداوله بكثرة هذا اليوم.

وفي 3 مارس/آذار الماضي، أشادت السفارة البريطانية بالعراق -عبر تويتر- بما قالت إنه اعتراف الحكومة العراقية بحقوق الشواذ في البلد العربي.

وأثارت التغريدة ردود أفعال غاضبة من رجال دين وسياسيين، دعوا إلى طرد السفير البريطاني من العراق.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر حكومية -لم تسمها- قولها إن السلطات العراقية لم تتخذ أية خطوة رسمية باتجاه الاعتراف بحقوق الشواذ.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى