عقب تحذير أميركا.. إيران تتوعد برد “صارم” في مياه الخليج

سبق أن هدد الرئيس دونالد ترامب في 22 من الشهر الماضي بتدمير أي زوارق حربية إيرانية تقترب من القطع البحرية الأميركية.

ميدل ايست نيوز: قالت إيران اليوم الأربعاء إن ردها على أي استفزاز أميركي سيكون “صارما” وإن قواتها البحرية ستواصل مهامها في مياه الخليج، وذلك بعد تحذير البحرية الأميركية للسفن بالبقاء بعيدا 100 متر عن سفنها مهددة بمهاجمة المخالفين.

وقال وزير الدفاع أمير حاتمي في ختام اجتماع للحكومة “أي عرقلة من جانب الولايات المتحدة لحركة ناقلات النفط الإيرانية ستواجه برد صار” واصفا مثل هذا العمل بأنه “يعد نوعا من القرصنة البحرية”.

وأضاف حاتمي “الأميركيون والآخرون يعلمون تماما أننا لن نتردد إطلاقا في الرد على مثل هذا الأمر”.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن مسؤول عسكري -لم يذكر اسمه- قوله إن وحدات البحرية ستواصل عملها المعتاد في مياه الخليج وخليج عمان “وفقا للمبادئ المهنية كما كان الوضع في الماضي”.

وكان قد صدر تحذير مساء أمس عن القيادة الوسطى للقوات البحرية الأميركية -ومقرها البحرين- بالابتعاد 100 متر عن سفنها، وإلا سيتم التعامل مع أي حالة أخرى على أنها تهديد.

وسبق أن هدد الرئيس دونالد ترامب في 22 من الشهر الماضي بتدمير أي زوارق حربية إيرانية تقترب من القطع البحرية الأميركية.

حادثة سابقة

وكان قد اقترب 11 زورقا تابعا للحرس الثوري الإيراني (بين 9 و45 مترا) من ست سفن أميركية في 6 أبريل/نيسان الماضي أثناء قيامها بمهام تدريبية في مياه الخليج، ووصف الجيش الأميركي ما حدث بالسلوك الخطير والاستفزازي.

وقال مسؤول أميركي -اشترط عدم الكشف عن هويته- إن الإشعار الجديد ليس تغييرا في قواعد الاشتباك الخاصة بالجيش.

وشهد مضيق هرمز العام الماضي توترا شديدا أثار مخاوف من اندلاع مواجهة إيرانية أميركية، حيث تعرضت ناقلات نفط وسفن شحن لهجمات بالخليج، فسعت واشنطن لتشكيل تحالف دولي واسع، لكنها لم تتمكن من ضم سوى 6 دول -بينها السعودية والإمارات وأستراليا وبريطانيا- إلى مهمة بحرية “دفاعية” أطلقت عليها اسم “سنتينال” لحماية المنطقة.

ومطلع العام الجاري، أعلنت كل من فرنسا وألمانيا وبلجيكا وهولندا والبرتغال والدانمارك واليونان وإيطاليا دعمها إنشاء بعثة أوروبية للمراقبة البحرية في المنطقة، على أن يكون مقرها الإمارات.

وفي الوقت الذي امتنعت دول الاتحاد الأوروبي عن الانضمام للتحالف الجديد بقيادة الولايات المتحدة، اعتبرت إيران أنها ودول المنطقة قادرة على تأمين الملاحة البحرية دون الحاجة لقوات أجنبية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى