أول صلاة جمعة في “آيا صوفيا” بعد 86 عاماً

تقام صلاة الجمعة الرسمية الأولى في آيا صوفيا في إسطنبول، الیوم بعد 86 عاما.

ميدل ايست نيوز: تقام صلاة الجمعة الرسمية الأولى في آيا صوفيا في إسطنبول، اليوم الجمعة، بعد تحويل الكاتدرائية إلى مسجد.

بدأ الراغبون في أداء صلاة الجمعة في آيا صوفيا بالتجمع في الساحة منذ الصباح الباكر. بدأوا في السماح للناس بالدخول الساعة 10.00. وقد اتخذت تدابير أمنية معززة. وسيراقب حوالي 20 ألف ضابط شرطة الموقع خلال صلاة الجمعة.

الآن في منطقة آيا صوفيا هناك 11 نقطة تفتيش.

و وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى مسجد “آيا صوفيا” في إسطنبول، حيث بدأت أول صلاة للمسجد بعد 86 عاماً.

وأفاد مراسل “الأناضول” بأن حديقة مسجد السلطان أحمد وساحة “آيا صوفيا” اكتظتا بالمواطنين، مصطحبين معهم سجادات الصلاة، ومرتلين آيات من القرآن الكريم. كما هتف البعض بشعارات مثل “كسرت السلاسل وفتحت آيا صوفيا”، وشعارات داعمة للرئيس رجب طيب أردوغان.

وأشار إلى وجود عدد كبير من الصحافيين، بينهم أجانب، لتغطية الحدث العظيم، إضافة إلى العديد من السياح، وسط تدابير أمنية.

وتم تخصيص مكانين مكشوفين للنساء بالقرب من ضريح السلطان أحمد وحديقة محمد عاكف، و3 مناطق مكشوفة للرجال في ميدان المسجد وميدان السلطان أحمد وجادة ييراباتان.

وقبيل صلاة الجمعة، بدأت رئاسة الشؤؤن الدينية برنامجاً لتلاوة القران الكريم والأدعية في المسجد، حيث يقرأ أشهر القراء الأتراك سوراً من الذكر الحكيم، بدأوها بسورة الكهف، ومن المنتظر أن ينهى البرنامج بدعاء رئيس الشؤون الدينية على أرباش.

واتخذ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، قرارا رسميا بافتتاح كاتدرائية “آيا صوفيا” كمسجد للصلاة. وذلك بعد أن ألغى القضاء التركي قرارا من مجلس الوزراء يعود لعام 1934، الذي يقضي بتحويل آيا صوفيا من مسجد إلى “متحف”.

وأعربت اليونسكو عن مخاوفها بشأن تأثيره على القيمة العالمية للموقع ودعت السلطات التركية “للدخول في حوار” حول هذه المسألة.

وقال وزير الثقافة والسياحة التركية محمد نوري إرسوي، في وقت سابق، إن بلاده وقعت بروتوكولا بموجبه سيتم بقاء “آيا صوفيا” ضمن معالم التراث العالمي.

وتعهد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، يوم الاثنين الماضي، بأن بلاده ستواصل الحفاظ على “آيا صوفيا” في إسطنبول كموقع للتراث العالمي لليونسكو بعد تحويله إلى مسجد.

وتأسست كاتدرائية آيا صوفيا من قبل الإمبراطور المسيحي جستنيان وتم افتتحاها في 27 كانون الأول/ ديسمبر عام 537 الميلادية. وظلت هذه الكاتدرائية المعبد الأكبر في العالم المسيحي على مدى أكثر من ألف عام

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
سبوتنيك عربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 + 17 =

زر الذهاب إلى الأعلى