ظريف: إن عالم ما بعد الغرب آخذ في التطور

تطرق ظريف في خطابه الى موضوع "تداول السلطة واللاعبين الجدد" ودورهم والتحديات التي يواجهونها.

ميدل ايست نيوز: أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن الإتفاق النووي هو نتيجة الانتقال من النهج السلبي إلى النهج الإيجابي.

جاء ذلك مساء اليوم الإثنين، في الخطاب المباشر الثالث لوزير الخارجية من سلسلة خطباته تحت عنوان “العالم في المرحلة الانتقالية” عبر الإنستغرام من كلية دراسات العالم بجامعة طهران.

واستهل ظريف خطابه اليوم بتقديم تعازيه للشعب اللبناني وأعرب عن أمله في ترميم الخسائر الناجمة عن الانفجار المروع في مرفأ بيروت وقبل الدخول في الموضوع الرئيسي، بث ظريف فيلم joy story الشهير للرسوم المتحركة الذي مدته ثلاث دقائق من إنتاج مجموعة أسترالية بطلب من الصين بمناسبة عام 2018 تحت عنوان “عام الكلب” وكان يحمل رسالة للجمهور.

وتطرق ظريف في خطابه الى موضوع “تداول السلطة واللاعبين الجدد” ودورهم والتحديات التي يواجهونها.

وأشار وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، في جانب من كلمته، إلى احتكار الغرب للعلاقات الدولية، وقال: “إن احتكار الغرب للعلاقات الدولية آخذ في التراجع”. وأضاف: حتى وقت قريب، كان كل ما هو مهم على المسرح العالمي يحدث إما في جغرافية الغرب أو في مجاله السياسي. هذا الاحتكار آخذ في التراجع بسبب التطورات الدولية، بما في ذلك التحديات والفرص العالمية.

وأضاف ظريف: الغرب وحده غير قادر على مواجهة التحديات العالمية ولا يستطيع وحده حماية بيئته وتأمينها وتماسكه الاجتماعي.. أنا لا أتوقع زوال الغرب وأقول فقط إن الغرب لم يعد اللاعب الوحيد في العالم. إن عالم ما بعد الغرب آخذ في التطور، كما أنا لست الوحيد الذي قال ذلك، بل ان مؤتمر ميونيخ يعترف بذلك أيضا.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى