الخارجية الإيرانية تصف التطبيع الإماراتي مع إسرائيل بحماقة استراتيجية

أكدت الخارجية الإيرانية بأن القرار سيؤدي على العكس إلى تقوية محور المقاومة وبلوغ الوحدة والتضامن ضد الكيان الصهيوني والرجعية إلى الذروة.  

ميدل ايست نيوز: أصدرت وزارة الخارجية الإيرانية فجر الجمعة بيانا أدانت فيه بشدة إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل ووصفتها بـ”حماقة استراتيجية”.

وفي البيان الصادر أدانت الخارجية الإيرانية إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني، واعتبرت هذه الخطوة حماقة استراتيجية من جانب ابوظبي وتل ابيب، ستكون حصيلتها بلا شك تقوية محور المقاومة في المنطقة.

وأكدت في البيان بأن الشعب الفلسطيني المظلوم وجميع الشعوب الحرة في العالم سوف لن تغفر أبدا تطبيع العلاقات مع الكيان الغاصب والاجرامي “اسرائيل” والمواكبة مع جرائمه، وأضافت: لا شك أن الدماء المراقة بلا وجه حق خلال 7 عقود من المقاومة لتحرير ارض فلسطين المقدسة وقبلة المسلمين الأولى ستمسك بتلابيب خونة القضية الفلسطينية عاجلا أم آجلا.

وتابع البيان: ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر خطوة العار هذه التي اقدمت عليها ابوظبي لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني المزيف واللاشرعي والمعادي للانسانية بأنها خطوة خطيرة، وإذ تحذر من أي تدخل من قبل الكيان الصهيوني في معادلات منطقة الخليج، تعلن بأنه على حكومة الإمارات وسائر الحكومات المواكبة تحمّل جميع تداعيات هذه الخطوة.

وأعربت وزارة الخارجية الإيرانية عن ثقتها بأن التاريخ سيثبت كيف أن هذا الخطأ الاستراتيجي من قبل الكيان الصهيوني وهذا الخنجر الذي طعنت الإمارات به بلا حق ظهر الشعب الفلسطيني بل المسلمين كلهم، سيؤدي على العكس إلى تقوية محور المقاومة وبلوغ الوحدة والتضامن ضد الكيان الصهيوني والرجعية إلى الذروة.

وفي الختام نصحت وزارة الخارجية الإيرانية في بيانها، الحكام الذين من قصورهم العاجية تنشب مخالبهم في وجوه الفلسطينيين وسائر الشعوب المظلومة في المنطقة مثل اليمن، بأن يعودوا إلى انفسهم وأن لا يضلوا الطريق في معرفة الأصدقاء والأعداء.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى