الولايات المتحدة تخفق في تمديد الحظر الأممي على السلاح لإيران بعد فيتو روسي صيني

صرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بأن مجلس الأمن الدولي رفض "قرارا معقولا" بتمديد حظر السلاح على إيران.

ميدل ايست نيوز: أخفقت الولايات المتحدة يوم الجمعة في محاولتها لتمديد الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على توريد السلاح لإيران.

واعترضت روسيا والصين على هذه الخطوة، فيما امتنعت بريطانيا وفرنسا وألمانيا وثمانية أعضاء آخرين عن التصويت.

وكانت الولايات المتحدة وجمهورية الدومينكان، الدولتين الوحيدتين بين أعضاء المجلس الخمسة عشر اللتين صوتتا لصالح مسودة القرار.

وصرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بأن مجلس الأمن الدولي رفض “قرارا معقولا” بتمديد حظر السلاح على إيران.

وأشار إلى أن مجلس الأمن رفض قرارا معقولا بتمديد حظر السلاح المفروض منذ 13 عاما على إيران ومهد الطريق أمامها بشراء وبيع الأسلحة التقليدية دون قيود محددة من الأمم المتحدة والتي فرضت لأول مرة منذ أكثر من عقد.

وقال بومبيو في تغريدة على “تويتر”: “فشل مجلس الأمن اليوم في محاسبة إيران”، مضيفا أن “فشل المجلس يمكن طهران من شراء وبيع الأسلحة الفتاكة وتجاهلت مطالب دول الشرق الأوسط.

وشدد على أن الولايات المتحدة ستواصل العمل لتصحيح هذا الخطأ.
وقالت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة كيلي كرافت يوم الجمعة، إن واشنطن تسعى لتطبيق آلية العودة لكل العقوبات على إيران خلال الأيام المقبلة.

وحذر سفير إيران بالأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، من أن أي عودة لعقوبات مجلس الأمن الدولي على بلاده، ستقابل بشكل صارم من قبل إيران وشدد على أن خيارات طهران غير محدودة.

 

 

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 20 =

زر الذهاب إلى الأعلى