ظريف: زيارة مدير عام الوكالة لإيران ليس لها علاقة بآلية فض النزاع

قال محمد جواد ظريف إن العمل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يقوم على مبدأ الشفافية، وإن زيارة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ليس لها علاقة بآلية فض النزاع.

ميدل ايست نيوز: قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن العمل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يقوم على مبدأ الشفافية، وإن زيارة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ليس لها علاقة بآلية فض النزاع وهذه الزيارة هي استمرار لمحادثاتنا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأضاف ظريف صباح اليوم الاثنين على هامش حفل الافتتاح الرسمي لمكتب الخدمات القنصلية، أن زيارة “رافائيل غروسي” إلى طهران ليس لها علاقة بآلية فض النزاع، موضحا بأن آلية فض النزاع تسمية خاطئة صاغها الأمريكيون، وكما أعلنت 13 دولة، فإنها تعارض الإجراء الأمريكي، وهم يعتقدون أن الولايات المتحدة ليس لها الحق بتناول هذا الموضوع.

وأوضح ظريف: هناك قضيتان، مرة يقال إن حجتك خاطئة، لكن في وقت آخر يقال إنه ليس لديك الحق في دخول هذه الغرفة لتقديم هذه الحجة، الجميع يقول لأمريكا أننا لن نسمح لك بالدخول إلى هذه الغرفة، وليس لأنك دخلت هذه الغرفة ولم يكن حديثك صحيح.

وقال إن الولايات المتحدة في وضع سيء للغاية، منوها إلى أن العمل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يقوم على مبدأ الشفافية، ووفقا لفتوى المرشد الأعلى الإيراني فأننا لم ولن نسعى لامتلاك أسلحة نووية، ونحن نعتبر أن ذلك يضر بالدولة عقائديا واستراتيجيا، وكما ذكرت القيادة فإننا نعتبر الأسلحة النووية محرمة شرعا ولايجوز استخدامها.

وفي إشارة إلى استخدام الأسلحة الكيماوية ضد إيران خلال فترة الحرب العراقية الإيرانية (1988- 1980)، قال ظريف: إن إيران كانت ضحية للأسلحة الكيماوية، لكنها لم تستخدم الأسلحة الكيماوية مطلقا، وأنها على استعداد دائم للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأكد وزير الخارجية أن إيران لن تسمح للكيان الصهيوني الذي يمتلك الأسلحة النووية والنظام الأمريكي الذي استخدم هذه الأسلحة، ويعملان ضد أهداف الوكالة الدولية للطاقة الذرية لزعزعة السلام والأمن في منطقتنا، لن تسمح لهما بالسخرية من أهداف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، منوها إلى أن إيران أجرت  العديد من المحادثات مع الوكالة وأن زيارة المدير العام للوكالة تاتي في إطار استمرار هذه المحادثات.

وقال ظريف عن المحادثات الأخيرة مع كوريا الجنوبية لتحرير ارصدة ايران في بنوكها: نحن ننتظر الحكومة والشركات والبنوك الكورية للقيام بذلك، وهم ملزمون بتنفيذ مطالب إيران .

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى