إيران تنفي قطع مياه نهر الزاب على العراق

نفت إيران ما نشرته صفحات التواصل الاجتماعي العراقي أن إيران قطعت المياة من نهر الزاب الأسفل بصورة كاملة.

ميدل ايست نيوز: نفت إيران ما نشرته صفحات التواصل الاجتماعي العراقي أن إيران قطعت المياة من نهر الزاب الأسفل بصورة كاملة وتسبب في قطع المياة عن البساتين والقرى في اقليم كردستان ومحافظة كركوك وديالى.

وقال المركز الثقافي الايراني في بغداد في بيان نشرت على صفحته في شبكة فيسبوك إن: ”إيران تنفي نفياً قاطعاً هذا الإدعاء وإنها لن ولم تقطع المياة عن العراق؛ لأن ذلك يعد مخالفاً للقوانين والأعراف الدولية والأخلاقية”.

وأضاف: “يعلمُ كلُ أبناء مدينة ديالى أن منسوب المياه في بحيرة حمرين لهذا الموسم منسوب منخفض بسبب شح الأمطار في المناطق الشمالية المُغذية للبحيرة خلال الموسم الشتوي المنصرم “.

وأكد البيان: “وفي الوقت الذي قام به بعض المتنفذين بالتجاوز على صدر نهر الروز وزراعة الشلب دون استحصال الموافقات الرسمية من الجانب العراقي إلا أن جيوش الفتنة التي رصدنا منها أكثر من ١٠٠ صفحة حرفت مسار المعلومة بعملية نشر وترويج منتظم”.

وشدد: “لذا نهيب بالإخوة والأخوات المتابعين والصفحات الاخبارية الحيطة والحذر من الفتن التي كثرت في هذه الأيام لغرض التفرقة بين البلدين الجاريين، ونتمنى من وزارة الموارد المائية العراقية ارسال وفد لغرض الاطلاع على سير الاعمال هناك دون التصريح بدون اي دليل يثبت عكس ذلك”..

كما أكد ان الجمهورية الاسلامية الإيرانية ستقف بجانب العراق والعراقيين دائماً و”لن تكون أبداً سبباً في معاناة الشعب العراقي المضحي والصابر”.

وكانت وزارة الموارد المائية العراقية قد ذكرت في بيان أن “محطات الرصد الواقعة على نهر سيروان مقدم سد دربندخان وعلى فروع نهر الزاب الأسفل مقدم سد دوكان سجلت انخفاضاً كبيراً في كميات المياه الواردة من الأراضي الإيرانية”.

وأضافت، أن “مقدم سد دربندخان انخفض إلى ٧ م٣ في الثانية مما كان عليه ٤٥ م٣ في الثانية، وكذلك بالنسبة إلى نهر الزاب الأسفل الذي أصبح التصريف ٢ م٣ في الثانية، وهذا يعني قطعا كاملا للمياه، مما أثر بشكل واضح على جميع القرى والمزارعين الواقعين على حوض النهرين”، مشيرة إلى “تأثيره على الخزين المتواضع في سدي دوكان ودربندخان”.

وتابعت الوزارة، أن “إيران قامت بتحويل جزء من مياه نهر الزاب إلى بحيرة اورومية وكذلك تحويل جزء من مياه نهر سيروان عن طريق نفق موسود إلى مشاريع اروائية في مناطق كرمنشاه وسربيل زهاب ضمن حوض نهر الكرخة”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى