روحاني: صمود الشعب الإيراني أفشل أمريكا

أكد الرئيس الإيراني خلال اجتماع أعضاء الحکومة أن صمود الشعب الإيراني هو الذي جعل أمريكا أمام هزائم متتالية في مجلس الأمن.

ميدل ايست نيوز: أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن صمود الشعب الإيراني أفشل الولايات المتحدة أمام الدبلوماسيين الإيرانيين وقال: إن صمود الشعب الإيراني هو الذي جعل أمريكا أمام هزائم متتالية في مجلس الأمن وفي حال تسليم الشعب فإن العدو كان يركعنا قبل عامين.

ووصف الرئیس روحانی الیوم الأربعاء خلال اجتماع أعضاء الحکومة وعلى أعتاب ذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع)، وصف حادثة عاشوراء ملحمة كبيرة جسدت المطالبة بالعدالة والحق والتصدي للانحراف عن الدين.

وأکد أننا الیوم وأمام مؤامرات الأعداء والضغوط التي يمارسونها علينا وكذلك في ظل المؤامرات التي تحيكها أمريكا ضد الشعب الإيراني، بأمس الحاجة إلى الالتزام بثقافة عاشوراء مؤكدا أن الشعب الإيراني ومن خلال مقاومته وصموده تمكن من مواجهة القوى الكبرى وتحقيق  النصر الكبير أمامهم.

وتابع بالقول إن صمود الشعب الإيراني جعل أمريكا منهزمة أمام الدبلوماسيين الإيرانيين كما أن صمود الشعب هو الذي وضع أمريكا أمام هزائم متتالية في مجلس الأمن مؤكدا إذا كان الشعب الإيراني يستسلم قبل عامين وكان يعبر عن العجز فإن العدو كان يركعنا في ذلك الحين.

وأضاف أن الشعب الإيراني و رغم كل الضغوطات و الصعوبات لم يستسلم أمام العدو بينما كان العدو يخطط لإيصالنا إلي نقطة الانهيار لكنه فشل.

وفيما أشار الرئيس الإيراني إلى أن ثمة انتقادات للحكومة، قال إننا صامدون و إن الأسواق الإيرانية تسودها ظروف أحسن مقارنة مع ما تمر بها أوروبا.

وقال إن الحكومة الحالية نجحت في افتتاح أكبر مشاريع في تاريخ البلاد في ظل تفشي كورونا والحظر المفروض على البلاد بينما إن باقي دول العام واجهت صعوبات في ضمان ما تحتاجه شعوبها في ظل تفشي فيروس كورونا مما لجأ بعض هذه الدول إلى السرقة الجوية لتلبية حاجات شعوبها من الكمامات بينما إن الشركات المعرفية في إيران عملت على مدار الساعة لمعالجة مشاكل الناس كما إننا تمكنا من افتتاح أكبر مشاريع في تاريخ البلاد في ظل الحظر المفروض علينا.

وأشار إلی تقديم خدمات صحية بالمجان لمعالجة المصابين بكورونا في البلاد وقال إن الحكومة تمكنت من افتتاح 21 مشروعا كبيرا منذ بداية العام الجاري ( بدأ في 21 مارس 2019) ودعا إلى مقارنة هذه الإنجازات مع دول أخرى قائلا إنها مؤشر على تحقيق مكاسب كبيرة في البلاد.

وأضاف أن الحکومة تمكنت من زيادة حجم إنتاج المحاصيل الزراعية في البلاد من 97 مليون طن إلى 130 مليون طن رغم العقوبات المفروضة على البلاد معتبرا ذلك من إنجازات التي حققتها الحكومة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى