نصر الله: سفارات أجنبية وخليجية تدفع عشرات ملايين الدولارات للإعلام لاستهداف “حزب الله”

قال نصر الله إنهم "يدفعون المال مقابل بث السموم ويتجاوزون حدود الكذب إلى الاستفزاز والسب والشتائم ضد حزب الله".

ميدل ايست نيوز: أكد الأمين العام لـ”حزب الله”، حسن نصر الله، أن سفارات أجنبية وخليجية تدفع عشرات ملايين الدولارات للإعلام لاستهداف “حزب الله”، عبر أخبار وأكاذيب، لافتا إلى أن الدول اليوم تستخدم جيوشا إلكترونية بشكل سيئ وتحاول فرض رأي عام على بلد ما.

وقال نصر الله، خلال كلمة متلفزة له أذاعتها قناة “المنار”، إنهم “يدفعون المال مقابل بث السموم ويتجاوزون حدود الكذب إلى الاستفزاز والسب والشتائم ضد حزب الله”، معتبرا أن ما نتعرض له على هذا الصعيد لا سابقة له على مدى أربعين أو خمسين سنة.

وتابع قائلا: “يعتمدون ضدنا سياسة الضخ الإعلامي لأن هناك إدارة واحدة وهي غرفة سوداء وأحيانا يرسلون نفس النص لكل وسائل الإعلام”، مشيرا إلى أنه “مرت فترة انقطع المال عن كثير من مواقع التواصل والإعلام لأنهم لم يستطيعوا تأليب بيئة المقاومة عليها لكن الآن عادوا يقدمون لهم المال لأن المعركة كبيرة وجديدة”.

ودعا الأمين العام لحزب الله إلى “ضرورة تحصين البيئة بمواجهة هذه الحملات وكذلك المقاطعة”، مضيفا أن “علينا بالمقاطعة السلبية لهذه الصحف والإذاعات والمواقع، كما علينا بالتدقيق والتمحيص في كل خبر وهذا الأمر من أشكال المواجهة”.

وتوجه نصر الله لكل العالم، بالقول “لا الترهيب والقتل يمكن أن يخيفنا لأن القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة”، مردفا “أيام كنا قلة كان الإحباط لا يؤثر فينا فكيف اليوم ونحن أقوياء وكثر؟”.

وكان قد كشف حسن نصر الله يوم أمس عن عرض الولايات المتحدة فتح خط مع حزبه من أجل السلام مع إسرائيل.

وقال نصر الله، في كلمة له، خلال مجلس عاشورائي، بثتها قناة “المنار” اللبنانية: “حاول الأمريكيون كثيرا فتح خط مع حزب الله، حاولوا كثيرا اعتماد أصدقاء مشتركين معنا”.

وأضاف: كل ما يريدونه هو إسرائيل، أمن إسرائيل والتطبيع مع إسرائيل، والسلام مع إسرائيل، التحصل على رضى إسرائيل، وخذ ما تريد، مثل ما في أنظمة تحاول الحفاظ على عروشها”.

وتابع نصر الله “اتعرض علينا مال، وسلطة، وحكومة، حتي تطوير النظام السياسي في لبنان لمصلحتنا، وأموال طائلة، مليارات الدولات، نشطبكم من لوائح الإرهاب”. وتابع “هناك قضية حق، ولم نفعل ولن نفعل”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى