الجيش الإيراني يكشف أسرارا خطيرة عن قيام العراق بعمليتين فائقة الحساسية أيام الحرب

كشف سلاح الجو الإيراني، اليوم الاثنين، تفاصيل خطيرة عن الحرب الإيرانية العراقية أيام الحرب الإيرانية العراقية.

ميدل ايست نيوز: كشف سلاح الجو الإيراني، اليوم الاثنين، تفاصيل خطيرة عن الحرب الإيرانية العراقية أيام الحرب الإيرانية العراقية مؤكدا أن “الجمهورية الإسلامية قادرة على رصد تحركات العدو في كافة أجواء المنطقة”.

قال قائد السلاح الجوي في الجيش الايراني العميد صباحي فرد، في مقابلة مع التلفزيون الإيراني: إن “السلاح الجوي التابع للنظام البعثي كان يمتلك في بداية الحرب 350 مقاتلة، بينما قام بإنعاش أسطوله الجوي 5 مرات خلال الحرب، ووصل عدد مقاتلاته إلى 950، في حال تمكنت القوات الإيرانية من إسقاط 700 طائرة، حسب وكالة “مهر” الإيرانية.

وتابع العميد صباحي: “كان على عاتقنا خلال الحرب، رصد وتحديد 48 ألف طائرة ومروحية تابعة للجيش العراقي، وخلال السنوات الثمانية تمكنا من سيطرة وإدارة أكثر من مليوني رحلة للطيران المدني، وكان للدفاع الجوي الإيراني أكثر من 416 شهيدا، و730 معاق حرب و43 أسير محرر”.

وأكد “التصدي لأكثر من 24 ألف و 862 غارة تابعة لطيران الجيش العراقي خلال حرب الثمانية أعوام”، مشيرا إلى التطور الحاصل في الدفاع الجوي بعد انتصار الثورة الإسلامية.

كما أشار العميد صباحي فرد إلى أن الدفاع الجوي تمكن في عدة مرات من التصدي أمام الاعتداءات على أجواء إيران، منها عمليتين حجز طائرة “إيساف” التابعة للجيش الأمريكي وإنزالها بنجاح، وأيضا عملية إنزال الطائرة التي كانت تحمل الإرهابي عبد الملك ريغي والتي تمت ضمن ظروف أمنية فائقة الحساسية، نظرا إلى المخاطر في إنزال طائرة أخرى بالخطأ”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى