الخارجية الايرانية : لاعلاقة بملف الدين البريطاني لإيران والسجينة “نازنين زاغري”

أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية أنه لا علاقة بين ملف الدين البريطاني لايران بموضوع شراء دبابات "تشيفتن" وموضوع الافراج عن السجينة "نانين زاغري ."

ميدل ايست نيوز: أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده أنه لا علاقة بين ملف الدين البريطاني لايران بموضوع شراء دبابات “تشيفتن” وموضوع الافراج عن السجينة ذات الجنسيتين البريطانية والايرانية “نانين زاغري .”

وقال خطيب زاده أن السيدة “نازنين زاغري” قضت فترة من عقوبتها في ايران وکان لها افراج ضمن شروط محددة وحاليا يتم اتخاذ الاجراءات القانونية بشأنها في السلطة القضائیة ، ولا فرق بينها وبين باقي السجناء .

وأكد المتحدث باسم الخارجية: أن هناك إجراءات قضائية تتعلق بملف “نازنين زاغري” وأن السلطة القضائية تتخذ قرارها حول هذه القضية بشكل مستقبل تماما، ولا علاقة ذلك بدين الحكومة البريطانية لايران، وبريطانيا يجب أن تدفع الدين والغرامات التي تترتب عليها بالكامل .

الجدير بالذكر أن الخلاف يعود إلى العقد العسكري المبرم عام 1971 بين وزارة الدفاع الإيرانية وهيئة الخدمات العسكرية الدولية التابعة لوزارة الدفاع البريطانية الذي ينص على تسليم المملكة المتحدة أكثر من 1500 دبابة من طراز “تشيفتن” وعربات عسكرية إلى إيران، لكن المملكة المتحدة نملصت من تعهداتها عقب عزل الشاه الإيراني عن الحكم إثر الثورة الإسلامية عام 1979، على الرغم من أن طهران سبق أن دفعت قيمة هذه الصفقة ، وتقدر قيمة فوائد الصفقة بنحو 25 مليون دولار ، اضافة الى الدين الاصلي المقدر 480 مليون دولار .

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى