خرازي: إيران سترد بحزم على أي اعتداء من جانب أمريكا

أشار خرازي الى مزاعم واشنطن حول اعادة الحظر الدولي بما في ذلك حظر السلاح ضد ايران؛ مؤكدا أن حلفاء أمريكا المقربين أنفسهم وصفوا هذا الإدعاء بأنه غير مشروع.

ميدل ايست نيوز: قال رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران “كمال خرازي” أن إيران وفي ضوء المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة التي تنص على حق الدول في الدفاع عن نفسها، من حقها أن ترد بشكل سريع وحازم على أي إجراء عدائي يصدر عن أمريكا بذريعة استئناف القرارات الملغية وفق القرار 2231 .

وفي تصريحه اليوم السبت، أشار خرازي الى مزاعم واشنطن حول اعادة الحظر الدولي بما في ذلك حظر السلاح ضد ايران؛ مؤكدا أن حلفاء أمريكا المقربين أنفسهم وصفوا هذا الإدعاء بأنه غير مشروع.

وأضاف: إن أمريكا بانسحابها من الاتفاق النووي فقدت حقها في اللجوء إلى “آلية الزناد” المدرجة ضمن الاتفاق النووي أو القرار 2231.

ولفت رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، بأن واشنطن التي لا تولي في سياساتها الأحادية أي أهمية إلى المنظمات الدولية وإنما تحاول فرض هذه السياسات غير المنطقية على الآخرين، فهي لا تحتاج لتنفيذ رغبتها اللاقانونية المتمثلة بتمديد حظر السلاح ضد إيران، إلى الاستناد على قرارات مجلس الأمن الدولي، كما تقوم حاليا من خلال تهديد الآخرين بفرض “العقوبات الثانية” للحؤول دون التعامل التسليحي مع إيران.

وردا على سؤال بشأن طبيعة الرد الإيراني على ممارسات الكيان الأمريكي، قال خرازي : أن هؤلاء يعلمون بأن إيران لن تتراجع عن حقها في الرد إطلاقا، كما برهنت على هذه الحقيقة مرارا.

وحول رأيه بشان الانتخابات الرئاسية في أمريكا، صرح خرازي: إن طهران لا تعير أي اهمية إلى الشخص الذي سيصل إلى الحكم في نوفمبر القادم وإنما إلى سياسات واشنطن؛ مضيفا أن الجانب الأهم في عهد ترامب هو أن طبيعة أمريكا الحقيقية انكشفت بوضوح أمام العالم، كما بأن للجميع مدى عبثية شعارات الأمريكيين الخادعة ودأبهم على استغلال المنظمات الدولية كأداة ضد الآخرين.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى