لافروف: روسيا تأمل بصياغة خطوات جديدة للحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني

شدد لافروف، على وجود فهم واضح مشترك لدى موسكو وطهران، للعمل المشترك على الساحة الدولية، وكذلك بشأن كيفية المضي قدما في التعاون الثنائي.

میدل ایست نیوز: يأمل وزير الخارجية سيرغي لافروف، في أن يساعد اجتماعه مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، في صياغة خطوات إضافية للحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة ببرنامج إيران النووي.
وقال الوزير الروسي: “نحن نعمل بنشاط مع جميع المشاركين في خطة العمل المشتركة الشاملة، الذين ما زالوا ملتزمين بهذه الوثيقة الهامة. وآمل أن يساعد اجتماعنا اليوم في تطوير خطوات إضافية في هذا الاتجاه”. 

وشدد لافروف، على وجود فهم واضح مشترك لدى موسكو وطهران، للعمل المشترك على الساحة الدولية، وكذلك بشأن كيفية المضي قدما في التعاون الثنائي.

وقال لافروف: “للأسف الشديد، فإن الوضع حول خطة العمل الشاملة المشتركة يتأزم. ويحاول زملاؤنا الأمريكيون الترويج لأفكار غير مقبولة وأحادية الجانب، وغير مشروعة، لا تحظى بدعم في مجلس الأمن الدولي”.

وأضاف وزير الخارجية الروسي: “بالطبع، سننظر في قضايا أخرى على جدول الأعمال الدولي. وسنولي اهتماما خاصا للتسوية السورية من وجهة نظر المبادرات والقرارات التي يتم اتخاذها في إطار عملية أستانا. من المهم جدا بالنسبة لنا، أن نتبادل الآراء حول كيفية مواجهة الاتجاهات المقلقة للغاية الناشئة على جبهة السياسة الخارجية، عندما نرى محاولات نشطة لتقويض الأسس الرئيسية للقانون الدولي”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى