“يديعوت أحرونوت”: اشتعال المواجهة السيبرانية بين تل أبيب وطهران

رجحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن يكون الهجوم السيبراني الذي تعرض له، أمس الأربعاء، العديد من المرافق الإيرانية قد جاء في إطار المواجهة المتواصلة مع إسرائيل.

ميدل ايست نيوز: رجحت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن يكون الهجوم السيبراني الذي تعرض له، أمس الأربعاء، العديد من المرافق الإيرانية، وضمنها ميناء بندر عباس، جنوبي البلاد، قد جاء في إطار المواجهة المتواصلة مع إسرائيل.

ونقلت الصحيفة، اليوم الخميس، عن مصادر وصفتها بالمطلعة على حرب السايبر الإسرائيلية قولها: “المواجهة المباشرة بين إسرائيل وإيران في مجال السايبر صعدت درجة في الآونة الأخيرة”.

وبحسب خبير سايبر تحدث إلى الصحيفة، فإنّ ساحة السايبر مع إيران “تشتعل”، مشيراً إلى أنّ إيران تواصل شنّ هجمات سيبرانية على المؤسسات الإسرائيلية، بهدف اختبار قدرة تل أبيب على تأمين هذه المؤسسات، مشيراً إلى أنه في كثير من الأحيان، يتم التصدي لهذه الهجمات أو إفشالها بفعل قدرات إسرائيل في هذا المجال.

ويلفت خبراء السايبر إلى أنّ إسرائيل تتعرض يومياً لهجمات سيبرانية، مستدركين أنّ بعض الهجمات لا تتم من قبل دول، إلى جانب أن عدداً كبيراً من الهجمات السيرانية الإيرانية التي تعرضت لها إسرائيل ليس بالضرورة أن تكون الحكومة في طهران مسؤولة عنه.

ويذكر أن صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، قد نقلت عن مصدر استخباري قوله إنّ الهجمات التي شنّتها إيران على قطاع المياه في إسرائيل، هدفت إلى رفع مستوى الكلور الذي يُستخدم في التنقية، بهدف التسبب بـأضرار صحية للإسرائيليين الذين يستهلكون هذه المياه، وهو ما دفع تل أبيب للردّ باستهداف عدد من المنشآت الحيوية في إيران، وعلى رأسها ميناء بندر عباس.

وبحسب “يديعوت”، فقد تعرّض قطاع المياه في إسرائيل لهجمات سايبر أخرى في شهر يونيو/ حزيران، مشيرة إلى أن هذه الهجمات لم تسفر عن أضرار.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى