قائد الحرس الثوري الإيراني يستقبل وزير الدفاع العراقي: سنثأر لدماء الفريق سليماني/ على الأمريكيين أن ينسحبوا من العراق

شدد القائد العام للحرس الثوري على ضرورة انسحاب الأمريكيين من العراق، وذلك بناء على القرار الصادر عن البرمان العراقي الذي يمثل إرادة الشعب في هذا البلد.

ميدل ايست نيوز: أكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية “اللواء حسين سلامي” خلال استقباله وزير الدفاع العراقي “جمعة عناد سعدون”: إننا سنثأر لدماء الفريق الشهيد قاسم سليماني من قاتليه قطعا.

وتابع: إن الفريق الشهيد سليماني بدأ مسيرة القضاء على داعش من العراق الذي شكّل أول اشراقة له بصفته قائدا لمحور المقاومة؛ مبينا أن تلك الإشراقة للشهيد سليماني امتزجت بواقعة استشهاه على أيدي الأمريكيين الذين لم يطيقوا اشراقته.

وحسب ما أفادت وكالة إرنا استطرد اللواء سليماني قائلا : إن العراق الذي يحتضن المراقد المقدسة للأئمة الأطهار، متجذّر في قلوبنا ونحن نتطلع إلى عراق حرّ ومستقل ومتماسك وعظيم.

وأكد: إن السبب الذي حدى بنا أن نوفد أعظم وأقوى وأشجع قادتنا وأكثرهم حكمة لمساعدة العراق في تلك الظروف العصيبة الناجمة عن بطش داعش، يعود إلى تحقيق هذا الهدف الغائي.

كما شدد القائد العام للحرس الثوري على ضرورة انسحاب الأمريكيين من العراق، وذلك بناء على القرار الصادر عن البرمان العراقي الذي يمثل إرادة الشعب في هذا البلد.

وفي معرض التنويه باهمية المتابعات القانونية والقضائية حول واقعة استشهاد القائد العظيم الفريق سليماني وايضا القائد ابو مهدي المهندس، اكد اللواء سلامي : ان الحفاظ على وحدة العراق وسلامة اراضيه والتعاون المشترك بين البلدين لصون الحدود المشتركة مدرج على سياساتنا وانطلاقا من تطلعاتنا الجادة بان يكون العراق بلدا عظيما ومتماسكا وموحدا وحرا ومستقلا.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى