قائد “فيلق القدس” الإيراني تعليقا على اغتيال فخري زاده: اقتربت نهاية إسرائيل

اتهم قائد فليق القدس اسماعيل قاآني، إسرائيل بأنها تقف وراء عملية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زاده، متوعدا "اقتربت نهاية إسرائيل".

ونقلت وكالة “إرنا” الرسمية اليوم السبت عن قاآني قوله تعليقا على اغتيال العالم النووي فخري زاده “إن العدو لا يتجرأ على خوض حرب كالرجال مع إيران ولكن نهاية إسرائيل قد اقتربت”.

وأضاف “هذا الاغتيال هو آخر المحاولات اليائسة للمتغطرسين واللصوص الدوليين”.

واتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني إسرائيل باغتيال العالم النووي الإيراني فخري زاده.

وقالت وزارة الدفاع الإيرانية، إن فخري زادة أصيب “بجروح خطيرة” عندما استهدف مهاجمون سيارته قبل أن يشتبكوا مع حراسه الشخصيين في هجوم خارج طهران يوم الجمعة.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد أعلنت اغتيال العالم النووي الإيراني المتخصص في مجال الصواريخ النووية، محسن فخري زاده، الذي يعمل رئيسا لهيئة البحث والإبداع في وزارة الدفاع الإيرانية.

​ويذكر أن العالم فخري زاده من أبرز العلماء النوويين الإيرانيين الذين تسعى الاستخبارات الإسرائيلية لاغتیاله، وقد أعلن قبل عامين نتنياهو عن اسمه في أحد المؤتمرات الصحفية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى