واشنطن تفرض عقوبات على مؤسسة إيرانية ومديرها بدعوى ضلوعها في تطوير أسلحة كيميائية

أعلنت الحكومة الأمريكية يوم الخميس عن فرض عقوبات على مؤسسة إيرانية ومديرها بدعوى أنهما على صلة ببحوث متعلقة بتطوير أسلحة كيميائية.

ميدل ايست نيوز: أعلنت الحكومة الأمريكية يوم الخميس عن فرض عقوبات على مؤسسة إيرانية ومديرها بدعوى أنهما على صلة ببحوث متعلقة بتطوير أسلحة كيميائية.

وأكدت الخزانة الأمريكية في بيان لها أن عقوباتها الجديدة تطال “مجموعة شهيد ميثمي” ومديرها مهران ببري، مشيرة إلى أن هذه المجموعة تابعة لمنظمة الابتكار والبحوث الدفاعية في وزارة الدفاع الإيرانية والتي اغتيل رئيسها العالم النووي محسن فخري زاده مؤخرا قرب طهران.

وشدد وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين على أن “تطوير إيران أسلحة الدمار الشامل يشكل خطرا على أمن جيرانها والعالم”، مضيفا: “ستستمر الولايات المتحدة في مواجهة أي جهود من قبل النظام الإيراني لتطوير أسلحة كيميائية يمكن استخدامها من قبله وجماعات تابعة له لتقديم أجندته الخبيثة”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى