الحرس الثوري يعد بإدانة المسؤولين عن إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية قبل 8 يناير

أعلن الحرس الثوري الإيراني أن المسؤولين عن إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية فوق طهران ستتم إدانتهم قبل حلول الذكرى الأولى للكارثة.

ميدل ايست نيوز: أعلن الحرس الثوري الإيراني أن المسؤولين عن إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية فوق طهران ستتم إدانتهم قبل حلول الذكرى الأولى للكارثة.

ونقلت وكالة IRINN الإيرانية عن نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء علي فدوي قوله: “نعد بأن الحكم القضائي بحق المذنبين بتحطم الطائرة الأوكرانية سيصدر قبل حلول ذكرى هذه الواقعة المحزنة”.

وفي وقت سابق، أعلن الناطق الرسمي باسم السلطة القضائية الإيرانية غلام حسين إسماعيلي أن ستة أشخاص تم توقيفهم في قضية كارثة الطائرة الأوكرانية وأطلق سراح ثلاثة منهم لاحقا.

وتحطمت طائرة “بوينغ” تابعة لـ”خطوط أوكرانيا الدولية” كانت في رحلة من طهران إلى كييف، بعيد إقلاعها من مطار الإمام الخميني في وقت مبكر من صباح 8 يناير الماضي.

وأسفر الحادث عن مقتل 176 شخصا كانوا على متن الطائرة وهم مواطنو 7 دول هي إيران، أوكرانيا، كندا، بريطانيا، ألمانيا، السويد، أفغانستان.

وفي 11 يناير، أعلن عسكريون إيرانيون أن الطائرة أسقطت بالخطأ لدى تحليقها بالقرب من منشأة عسكرية، وسط استعدادات قوات الدفاع الجوي الوطنية للتصدي لهجوم صاروخي أمريكي.

ولاحقا أصدرت هيئة الطيران المدني الإيرانية تقريرا كشف أن الطائرة الأوكرانية تم إسقاطها بصاروخين من نوع “أرض – جو” أطلقا من نظام “تور – إم 1”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى