رئيس مجلس الشورى الإيراني: اغتيال فخري زادة كسرت قيود إيران في المجال النووي

قال رئيس مجلس الشورى الإيراني إن الروح العلمية والجهادية للعلماء في المجال الدفاعي والنووي قد جعلت البلاد دوما في مسار التنمية".

ميدل ايست نيوز: قال رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، إن الروح العلمية والجهادية للعلماء في المجال الدفاعي والنووي قد جعلت البلاد دوما في مسار التنمية”.

واعتبر رئيس مجلس الشورى الإيراني، أن الدكتور محسن فخري زاده من العلماء الذين أدوا إلى تعزيز قدرة وعزة للبلاد.

 وأضاف قاليباف خلال زيارة لأسرة فخري زاده، أن “خدمات زاده ستبقى ورقة ذهبية في التاريخ العلمي والدراساتي للبلاد”.

وأكد رئيس مجلس الشورى الإيراني، أن “دماء فخري زاده قد فتحت الأقفال المغلقة للصناعة النووية”.

وأردف، أن “قرار مجلس الشورى الإسلامي الذي تمت المصادقة عليه أخيرا (المبادرة الاستراتيجية لإلغاء الحظر) كان مدرجا في جدول أعمال المجلس منذ 4 أشهر، إلا أن دماء الشهيد زاده أدت للبت فيه وتحقيقه النتيجة اللازمة بصورة أسرع”، وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية “أرنا”.

وشدد  قاليباف: أنه “من المؤكد أن دماء الشهيدين سليماني وفخري زادة ستحفظ عزة واستقلال البلاد وتؤدي إلى استمرار مسيرة الثورة”.

وشيعت إيران، يوم الاثنين 30 نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم، جثمان العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، الذي تم اغتياله، قبلها بثلاثة أيام وتحديدا في يوم الجمعة 27 من الشهر ذاته، بعد أن تم استهداف سيارته قرب العاصمة طهران، واتهمت الحكومة الإيرانية إسرائيل بتنفيذ عملية الاغتيال.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى