مستشار بايدن للأمن القومي يعتبر إعدام المعارض الإيراني “انتهاكا مروعا لحقوق الإنسان”

اعتبر جيك سوليفان، إعدام  الصحفي الإيراني "انتهاكاً مروعاً" لحقوق الإنسان، متوعداً بالوقوف مع الشركاء ضد "الانتهاكات التي ترتكبها طهران".

ميدل ايست نيوز: اعتبر مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، جيك سوليفان، إعدام  الصحفي الإيراني، روح الله زم، “انتهاكاً مروعاً” لحقوق الإنسان، متوعداً بالوقوف مع الشركاء ضد الانتهاكات التي ترتكبها طهران، وذلك في أول تصريح له تجاه إيران.

وقال سوليفان، في تغريدة له عبر موقع “تويتر”، “يعد إعدام إيران الصحفي روح الله زم، الذي حرم من الإجراءات القانونية، وحكم عليه بسبب ممارسته حقوقه الدولية، انتهاكاً مروعاً آخر لحقوق الإنسان من قبل النظام الإيراني، سننضم إلى شركائنا في المناداة والوقوف في وجه انتهاكات إيران.

وأعلنت السلطات الإيرانية في عام 2019 عن اعتقال روح الله زم، رئيس تحرير موقع “آمد نيوز” المعارض،  الذي كان يقيم منذ سنوات في فرنسا.

وصدر حكم الإعدام بحق الصحفي الذي كان يعمل على تغطية المظاهرات المعارضة في إيران في عامي 2017-2018 بتهمة ممارسة أنشطة مناهضة للثورة والتواطؤ مع أجهزة الاستخبارات الفرنسية والأمريكية والإسرائيلية.

وفي رد فعل على هذا الإعدام انسحبت أربع دول أوروبية من المشاركة في منتدى أعمال ستستضيفه إيران يوم الاثنين.

وأكدت وزارة الخارجية الفرنسية في تغريدة منشورة عبر حسابها في “تويتر” أن سفيرها لدى طهران ألغى مشاركته في منتدى “أوروبا-إيران”، مشيرة إلى أن ألمانيا والنمسا وإيطاليا اتخذت قرارا مماثلا.

وكانت إيران قد استدعت سفراء ألمانيا وفرنسا احتجاجا على مواقفهما ومواقف الاتحاد الأوروبي حول هذا الحادث.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى