غروسي: العالم أصبح أكثر خطورة بسبب انسحاب ترامب من الاتفاق النووي مع إيران

قال رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية لشبكة CBC الأمريكية، إن العالم أصبح مكانًا أكثر خطورة جزئيًا بسبب سياسات دونالد ترامب.

ميدل ايست نيوز: قال رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية لشبكة CBC الأمريكية، إن العالم أصبح مكانًا أكثر خطورة جزئيًا بسبب سياسات دونالد ترامب، وحث خلف ترامب على العودة إلى المفاوضات النووية مع الخصوم.

ناقش المدير العام للوكالة رافاييل ماريانو غروسي مخاطر المشاريع النووية لكل من إيران و كوريا الشمالية بالنسبة إلى العالم، وقال الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي مع طهران زادت من المخاطر.

وقال غروسي في المقابلة: “منذ تلك اللحظة، قررت إيران، ردًا على [خروج الولايات المتحدة]، أن تبدأ تدريجياً في تقليص التزامها” بالاتفاق النووي، وحث الرئيس المنتخب جو بايدن على إعادة فتح المفاوضات مع طهران.

في غضون ذلك، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الخميس إنه واثق من عودة الإدارة الأمريكية المقبلة إلى التزاماتها بموجب الاتفاق النووي ورفع العقوبات المشددة المفروضة على بلاده.

وقال روحاني “ليس لدي شك في أن مقاومة الشعب الإيراني التي استمرت ثلاث سنوات ستقنع الحكومة الأمريكية المستقبلية بالعودة إلى التزاماتها وسيتم كسر العقوبات”.

وأكد أنه “علينا أن نعمل على إفشال أثر العقوبات الأمريكية ورفعها في الوقت ذاته” و”لا ينبغي تأجيل إلغاء العقوبات الأمريكية ولو لساعة واحدة والحكومة ستوظف كل طاقتها لذلك”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى