الرئيس الإيراني ينتقد الدعوى القضائية ضد وزير الاتصالات

انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، القضاء الإيراني بسبب محاكمة وزير الاتصالات الإيراني الأسبوع الماضي.

ميدل ايست نيوز: انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، القضاء الإيراني بسبب محاكمة وزير الاتصالات الإيراني الأسبوع الماضي.

تم الإفراج عن محمد جواد آذري جهرمي بكفالة بعد استدعائه للمحاكمة. استشهد المسؤولون القضائيون برفضه حظر Instagram وفرض قيود على اللوسائل التواصل الاجتماعي الأجنبية الأخرى وأنظمة المراسلة.

وفي حديثه في اجتماع لمجلس الوزراء يوم الأربعاء، قال روحاني إن تحسين النطاق الترددي للإنترنت تم بناءً على أوامره. “إذا كنتم تريد محاكمة أحد فعليكم محاكمتي، إذ أنا أمرت الوزير بذلك”.

وقال روحاني إن زيادة النطاق الترددي ستساعد في تحسين الأعمال وحملة مكافحة الفساد. ومع ذلك، قال إن “السعي للسيطرة على المحتوى” وكذلك “إغلاق” وسائل التواصل الاجتماعي خطأ.

تأتي خطوة محاكمة جهرمي في إطار صراع سياسي بين المعتدلين والمتشددين المحافظين قبل انتخابات يونيو. وينظر إلى جهرمي على أنه مرشح محتمل يحظى بدعم الشباب الإيرانيين.

لطالما نظر المتشددون في البرلمان والهيئات القوية الأخرى إلى خدمات الرسائل الاجتماعية على أنها جزء من “الحرب الناعمة” من قبل الغرب ضد الجمهورية الإسلامية.

يصل العديد من الإيرانيين، ومعظمهم من الشباب، إلى وسائل التواصل الاجتماعي من خلال شبكات VPN والوكلاء. يظل Instagram و WhatsApp غير محظورين.

وقبل اسبوع أفاد التلفزيون الإيراني أن القضاء الإيراني أفرج عن وزير الاتصالات الإيراني بكفالة الأربعاء بعد أن استدعاه المدعي العام الإيراني للمحاكمة.

ونقلت وسائل الإعلام الحكومية عن جمال هاديان، المتحدث باسم وزارة الاتصالات، قوله إن محمد جواد آذري جهرمي مثل أمام المدعي العام الأربعاء، وأفرج عنه وعاد بالفعل إلى مكتبه.

وكان مكتب المدعي العام قد استدعى جهرمي للمقاضاة بسبب رفضه حظر انستغرام وأنظمة التراسل على مواقع التواصل الاجتماعي الأجنبية، بحسب تقارير سابقة. ولم يتضح حجم الكفالة التي أرسلها جهرمي أو متى قد يتعين عليه الظهور مرة أخرى.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
AP

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى