الخارجية الإيرانية ترد على تصريحات رضائي: مشاركتنا في الحرب مع الإرهاب كانت بطلب بغداد ودمشق

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن مشاركة إيران في الحرب على الإرهاب في العراق وسوريا كانت بسبب تفهمها لخطر الإرهاب في المنطقة.

ميدل ايست نيوز: أكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن مشاركة إيران في الحرب على الإرهاب في العراق وسوريا كانت بسبب تفهمها لخطر الإرهاب في المنطقة وجاءت بعد مطالبة حكومتي بغداد ودمشق.

وجاء في البيان الرسمي للخارجية الإيرانية الذي صدر اليوم وبعد تصريحات لأمين مجمع تشخيص مصلحة النظام والقائد السابق لقوات الحرس الثوري الإيراني محسن رضائي، أن تصريحات رضائي ليست إلا موقفه الشخصي و”بعيدة عن مواقف الجمهورية الإسلامية”.

وأكد البيان أن إيران كانت ولازالت مستعدة لمساعدة جيرانها وأشقاءها في العراق وسوريا وأحد أهم مظاهر هذه المساعدة كان في الحرب على الداعش الإرهابي.

وأضاف البيان أن إيران بحسب تفهمها لخطر داعش في المنطقة وبعد طلب المساعدة من جانب حكومتي بغداد ودمشق دخلت في خضم الحرب مع داعش.

وكان رضائي في لفاء مع صحيفة فايننشال تايمز الأمريكية إن إيران تدافع عن الدول التي تعاني من الغزو لأجنبي في المنطقة معتبرا أن إيران تعتبر تثبيت الأمن والسلام في المنطقة من واجباتها لأن عدم الاستقرار يضر بمصالح إيران التجارية.

وأكد رضائي أنه “من اليوم، بإزاء كل ريال ندفعه نطالب بريال، لأن الاقتصاد هام جدا بالنسبة لنا ولا نرى سببا لنساعد العراق وسوريا في أمنهما ونشاهد الأطراف الأخرى يتمتعون بالأرباح الاقتصادية الناجمة عن هذا الأمن وأضاف أنه يجب أن تحضر السلع الإيرانية في أسواق المنطقة بقوة.

قال رضائي أن إيران لا ترى أي حدود لحضورها الفاعل في المنطقة إلا القوانين الدولية مضيفا أن العالم استفادت دوما من إيران قوي واليوم تحتاج إلى إيران قوي متطور.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
بواسطة
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى