وزير الدفاع الإيراني: ما جرى في المنقطة خلال الفترة الماضية كان بهدف التغلب على إيران

قال وزير الدفاع العميد أمير حاتمي، ان القوات المسلحة الإيرانية لعبت دورا مؤثرا في توازن القوة، معربا عن ارتياحه لتحقيق الأهداف والاولويات في جميع المجالات الدفاعية.

ميدل ايست نيوز: قال وزير الدفاع العميد أمير حاتمي، ان القوات المسلحة الإيرانية لعبت دورا مؤثرا في توازن القوة، معربا عن ارتياحه لتحقيق الأهداف والاولويات في جميع المجالات الدفاعية.

وفي ندوة لكبار مسؤولي وزارة الدفاع اليوم الخميس عبر الفيديو أكد العميد حاتمي انه ورغم كل القيود والتداعيات فأن إيران حققت تقدما ملحوظا في االصناعات الدفاعية وذلك حسب ما أفادت وكالة إرنا للأنباء.

واضاف ان الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب شدد من الضغوط القصوى على إيران خاصة في العام الاخير لكنه بالنهاية ازيح عن السلطة.

وتطرق وزير الدفاع الى ما جرى من أحداث في المحيط الدولي والاقليمي خلال الفترة الماضية ومن بينها، تغيير الحكومة العراقية، واغتيال القائد سليماني والعالم النووي فخري زادة، والهجمة الاعلامية على المقاومة في لبنان، والتدخل الأجنبي في سوريا والحرب على الشعب اليمني المظلوم، وحرب قره باغ، والتحريض ضد إيران في افغانستان، والاعلان عن التطبيع بين الدول العربية والكيان الصهيوني ، ومحاولات امريكا لتمديد الحظر التسليحي على إيران، مشيرا الى ان جميع هذه الاجراءات اتخذت وتتخذ بهدف التغلب على إيران، لكننا رأينا في النهاية أن مؤامرات العدو المشؤومة لم تفشل فحسب ، بل أن اوضاع المنطقة اتجهت في غير صالح امريكا واذنابها.

واعتبر العميد حاتمي ان مؤامرات العدو علي الصعيد الاستراتيجي ستتواصل ، خاصة على صعيد تفوق إيران الاقليمي وقدراتها الصاروخية ، لكننا سنواصل وبكل قوة مسيرتنا في هذا الطريق حتى تحقيق اهدافنا السامية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى