واشنطن تؤكد موافقتها مع المحادثات غير المباشرة وطهران ترفضها قبل رفع العقوبات

أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن طهران سترفض المحادثات غير المباشرة مع واشنطن والرفع التدريجي للعقوبات.

ميدل ايست نيوز: أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، موافقتها على المضي قدما في المحادثات غير المباشرة في إطار جهود إحياء الاتفاق النووي المبرم مع ايران في 2015.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن القضايا الرئيسية المقرر بحثها تشمل الخطوات المطلوبة من إيران للعودة للالتزام بالاتفاق وخطوات لتخفيف العقوبات حسب ما أفادت وكالة روسيا اليوم.

وأضاف أن “واشنطن لا تتوقع محادثات مباشرة مع إيران في الوقت الراهن لكنها منفتحة على المسألة”.

ولفت برايس إلى أن المحادثات بشأن الاتفاق النووي الإيراني ستبدأ في النمسا يوم السادس من أبريل.

في المقابل، أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن طهران سترفض المحادثات غير المباشرة مع واشنطن والرفع التدريجي للعقوبات.

وشدد المصدر المطلع في تصريح لقناة برس تي في الإيرانية الرسمية على أن إيران لا تقبل بأي نتيجة من مجلس الأمن الدولي والتي لا تتضمن رفع جميع العقوبات من قبل الولايات المتحدة.

وأضاف: “في محادثات لجنة الاتفاق النووي اليوم ، شددت إيران على ضرورة رفع جميع العقوبات والتحقق منها قبل عودة إيران إلى التزاماتها “.

وقال المصدر في حديثه مع برس تي في: “ليس أمام الولايات المتحدة سبيل آخر لإعادة إيران إلى التزاماتها غير رفع جميع العقوبات”.

 اعلن وزير الخارجية الایراني محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر: لا لقاء إيراني أمريكي غير ضروري.

و في ختام الاجتماع الافتراضي للجنة المشتركة للاتفاق النووي اليوم الجمعة، نشر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف تغريدة على صفحته الشخصية في تويتر.

وقال ظريف في هذه التغريدة: في الاجتماع الافتراضي للجنة المشتركة للاتفاق النووي، اتفقت إيران والاتحاد الأوروبي وثلاث دول أوروبية بالإضافة إلى الصين وروسيا على استئناف المحادثات المباشرة يوم الثلاثاء المقبل في فيينا.

واضاف: الهدف (من استئناف المحادثات وجهاً لوجه) هو وضع اللمسات الأخيرة على الفور على التدابير المتعلقة برفع الحظر و(الإجراءات) النووية من أجل رفع جميع اجراءات الحظر (على إيران)، وبعد ذلك ستقوم إيران بالتراجع عن تخفيض الالتزامات (في الاتفاق النووي).

وعلق وزير الخارجية الإيراني في نهاية التغريدة على تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال” حول مشاركة اميركا في اجتماع اللجنة المشتركة يوم الثلاثاء المقبل، قائلا: لن يكون هناك لقاء بين إيران واميركا، وهذا غير ضروري.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى