واشنطن تتحدث عن استفزاز إيراني لسفنها: سنتخذ الإجراءات المناسبة لحماية أنفسنا

قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة إن زوارق إيرانية اقتربت من سفن البحرية الأميركية في الآونة الأخيرة بشكل غير آمن واستفزازي.

ميدل ايست نيوز: قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي إن زوارق إيرانية اقتربت من سفن البحرية الأميركية في الآونة الأخيرة بشكل غير آمن واستفزازي.

وأضاف الجنرال ميلي، في كلمة أمام منتدى ماكين، أفادت به وكالة الجزيرة أن الإيرانيين يمتلكون مجموعة متنوعة من السفن والزوارق للقيام بدوريات، ولديهم قوارب سريعة، كما أن لدينا في تلك المنطقة مجموعة متنوعة من السفن البحرية إلى جانب سفن حلفائنا فضلا عن عبور مجموعة كبيرة من السفن التجارية تلك المنطقة.

وأضاف أن هناك بعض الأنشطة من الزوارق الإيرانية في الأيام الأخيرة، واقتربت من السفن الأميركية، معتبرا ذلك السلوك غير آمن واستفزازي و”نتخذ الإجراءات المناسبة لحماية أنفسنا”.

ويوم أمس أعلن الجيش الأميركي، إن سفينة للبحرية الأميركية أطلقت أعيرة تحذيرية بعد أن اقتربت منها ومن زورق دورية أميركي 3 زوارق للبحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني.

وأضاف الجيش في بيان أمس الثلاثاء “أصدرت الطواقم الأميركية تحذيرات عديدة عبر أجهزة اللاسلكي ومكبرات صوت، لكن زوارق البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني واصلت مناوراتها القريبة”.

وقال البيان “عندها أطلق طاقم (سفينة الدورية الأميركية) “فاير بولت” طلقات تحذيرية، وابتعدت زوارق البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني عن السفينتين الأميركيتين إلى مسافة آمنة”.

ووقع الحادث حوالي الساعة الثامنة من مساء الاثنين بالتوقيت المحلي للولايات المتحدة عندما اقتربت 3 زوارق سريعة تعود لوحدة خفر السواحل التابعة للحرس الثوري لمسافة أقل من 70 مترا من السفينة الدورية يو إس إس فاير بولت التابعة للبحرية الأميركية ومن السفينة بارانوف التابعة لخفر السواحل الأميركي، وفق ما قالت ريبيكا ريباريتش المتحدثة باسم الأسطول الخامس في بيان صادر عنها.

وأشارت إلى أن الطواقم الأميركية وجهت إنذارات شفهية عدة للطواقم الإيرانية عبر أجهزة اللاسلكي ومكبرات الصوت “لكنّ الزوارق الإيرانية واصلت مناوراتها”. وتابعت “من ثم أطلق طاقم فاير بولت طلقات تحذيرية عدة وابتعدت زوارق الحرس الثوري”.

وبحسب البحرية الأميركية فإن السفينتين الأميركيتين كانتا تسيّران “دوريات روتينية في المياه الدولية”.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي تعليقا على “محاصرة” زوارق للحرس الثوري الإيراني سفينتين عسكريتين أمريكيتين في مياه الخليج مطلع أبريل: “من الواضح أننا نريد رؤية خفض التوتر ولا نريد رؤية أي أخطاء في الحسابات”.

وتابع: “التصرفات غير الآمنة وغير المهنية للحرس الثوري الإيراني في البحر ليست أمرا جديدا وهذا كان مشكلة دائمة على مدار فترة طويلة. ولا نرى مثل هذا السلوك من قبل القوات البحرية الإيرانية، ذلك يحدث عادة مع الحرس الثوري الإيراني وخاصة زوارقه الصغيرة سريعة الحركة”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى