الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران قامت بتخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 63٪

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إن إيران خصبت اليورانيوم بنسبة تصل إلى 63٪ في محطة تخصيب نطنز فوق الأرض.

ميدل ايست نيوز: قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، في تقرير أفادت به وكالة “رويترز“، إن إيران خصبت اليورانيوم بنسبة تصل إلى 63٪ في محطة تخصيب نطنز فوق الأرض، وهي نسبة أعلى من 60٪ التي أعلنت عنها، مشيرة إلى تقلبات في مستويات التخصيب.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير لدولها الأعضاء “في الحديث عن إيران، فقد حدثت تقلبات في مستويات التخصيب…”.

وأضافت أن “تحليل الوكالة للعينات البيئية (ES) المأخوذة في 22 أبريل 2021 يظهر مستوى تخصيب يصل إلى 63٪ من اليورانيوم -235، وهو ما يتوافق مع تقلبات مستويات التخصيب (التي وصفتها إيران)”. متسائلا لماذا حدثت التقلبات.

وفي منتصف الشهر الماضي أكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي إنتاج اليورانيوم بدرجة نقاء 60 في المائة في نطنز.

وقال صالحي إن إيران حاليا تنتج في كل ساعة تسعة غرامات من اليورانيوم المخصب بنسبة ستين بالمئة مضيفا أن تخصيب اليورانيوم في منشأة نطنز لم يتوقف كما لم ينتج أي تلوث اشعاعي وتيار الكهرباء الرئيسي للمنشأة سيتم ايصاله الليلة.

وقال صالحي: “في منشأة نطنز توقفت صالة واحدة عن العمل والتي كانت تحوي أجهزة طرد مركزي من طراز آي آر واحد”.

وأكد أن الآن توفرت امكانية تخصيب اليورانيوم بأي نسبة كانت.

وفي خطوة تصعيدية كبيرة، كانت إيران قد أعلنت، الثلاثاء، عن بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 في المائة، فضلاً عن الإعلان عن تركيب ألف جهاز للطرد المركزي في منشأة نطنز.

وتواصل اللجان الثلاث المنبثقة عن هذه المفاوضات أعمالها منذ عصر الجمعة الماضي، بعد اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي المنعقد على مستوى مساعدي وزراء الخارجية للدول الأعضاء بالاتفاق، إيران وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين، فضلا عن لقاءات أخرى تجريها الوفود، باستثناء الوفد الإيراني، مع الوفد الأميركي المشارك في المباحثات بقيادة روبرت مالي، المبعوث للشأن الإيراني.

واللجان الثلاث هي لجنة تحديد العقوبات التي على أميركا رفعها عن إيران، ولجنة تحديد الإجراءات النووية التي على طهران القيام بها للعودة إلى تنفيذ تعهداتها النووية، ولجنة “الترتيبات الإجرائية اللازمة” للعودة إلى الاتفاق.

وقالت الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد، في إفادة إعلامية، إن الوفد الإيراني، برئاسة كبير المفاوضين عباس عراقجي، أجرى مشاورات مستمرة ومكثفة خلال الأيام الثلاثة الأخيرة مع مجموعة (1+4).

وأشارت الوزارة إلى لقاءات بين عراقجي ورؤساء بقية الوفود، فضلا عن لقائه مع أنريكا موري، المنسق الأوروبي لمباحثات فيينا، لافتة إلى أن مباحثات الوفد الإيراني مع بقية الوفود استمرت حتى ساعات متأخرة من الليلة الماضية، وأنها ستستأنف اليوم الأحد أيضا.

وأكدت الخارجية الإيرانية أن الهدف من هذه المشاورات هو “تقليص الخلافات بشأن نصوص المسودات إلى أقصى حد ممكن”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
ميدل ايست نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى