عراقجي: وصلنا إلى الخلافات الرئيسية والوصول إلى نهاية المحادثات في الجولة الحالية مستبعد

قال عراقجي: "لقد أحرزنا تقدما جيدا حتى الآن وقطعنا شوطا طويلا ... نحن الآن في مرحلة نعالج فيها الخلافات الواضحة الموجودة."

ميدل ايست نيوز: كشف مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي عن إحراز “تقدم جيد” في محادثات فيينا مؤكدا الوصول إلى نقاط الخلاف الرئيسية مستبعدا الوصول إلى نهاية المحادثات في الجولة الحالية.

ويفيد تقرير وكالة انباء فارس الشبه رسمية ان عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية ورئيس الوفد الإيراني المشارك في محادثات فيينا لإحياء الاتفاق النووي، علق اليوم (الإثنين) على المفاوضات الجارية في فيينا بالقول: “إنه مر ما يقرب من أسبوع على المحادثات الجارية في فيينا وان المفاوضات فيها تعقيدات كثيرة ووصلنا إلى القضايا الخلافية الرئيسية”.

وقال عراقجي: “لقد أحرزنا تقدما جيدا حتى الآن وقطعنا شوطا طويلا … نحن الآن في مرحلة نعالج فيها الخلافات الواضحة الموجودة.”

وأضاف: انه تم إعداد النصوص والكثير من نصوصنا جاهزة ، لكن بعض الاختلافات لا تزال قيد الدراسة. لقد عقدنا اجتماعات مكثفة هذه الأيام ، واليوم عقدنا اجتماعا ثلاثيا مع روسيا والصين. واضاف انه هناك تنسيق جيد بيننا وبين روسيا والصين.

وتابع عراقجي: أعتقد أنه تم السير في طريق جيد حتى الآن. لست متأكدا ما إذا كنا سنتمكن من التوصل إلى نتيجة في هذه الجولة من المفاوضات.

وصرح كبير المفاوضين الإيرانيين: سنواصل جهودنا. قد يكون من الضروري للوفود زيارة العواصم مرة أخرى لمزيد من المشاورات ، ونحن لم نتخذ بعد قرارا نهائيا في هذا الشأن وسنواصل العمل في اليومين أو الثلاثة أيام القادمة ، أو سنصل إلى نتيجة حول كيفية التصرف.

وقال “أنا شخصيا لست متأكدا من أن المفاوضات ستنتهي في هذه الجولة”.

كما علق رئيس الوفد الإيراني في محادثات فيينا على اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي بالقول إن ممارستنا المعتادة هي أن نبدأ دائمًا باجتماع اللجنة المشتركة ونختتم عملنا باجتماع اللجنة المشتركة لاستنتاج ما جرى التوصل اليه واضاف ان المباحثات والمفاوضات الرئيسية تجري خلال الاجتماعات الثنائية والثلاثية والمتعددة الأطراف ، وعند الضرورة نجتمع ونتحدث على جميع المستويات ، ولكن بالطبع متى ما تقرر انهاء هذه الجولة من المحادثات ، ستختتم بعقد اجتماع للجنة المشتركة.

وقال “من السابق لأوانه الحكم متى وفي اي مرحلة سنصل إلى هذه النقطة”. نحاول الوصول إلى النتيجة النهائية في أسرع وقت ممكن ، وعلينا أن نرى ما سيحدث.

وكان حضر عراقجي في وقت سابق من اليوم الاثنين في اجتماع ثلاثي مع نظيريه الروسي والصيني، في فيينا؛ لاستعراض اخر التطورات المتعلقة بالمفاوضات وتنسيق المواقف بينها.

وقدم الوفد الايراني في هذا الاجتماع شرحا  للجانبين الصيني والروسي حول مواقفه قبال نصوص المسودة وقضايا متبقية اخرى.

الى ذلك، طرح كل من الوفد الصيني والروسي بعض وجهات النظر، كما جدد دعمه الشامل لمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا الخصوص.

وفي الختام، اكدت الوفود الثلاثة على ضرورة استمرار الجهود بنحو جاد وبعيدا عن اي تسرع او تماطل غير مبررين.

من جانبه بحث المندوب الروسي الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، بعد اجتماع ثلاثي مع ممثلي إيران والصين، مع مساعد الأمين العام لخدمة العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي حول الاتفاق النووي في فيينا.

والتقى ميخائيل أوليانوف، ممثل روسيا لدى المنظمات الدولية التي تتخذ من فيينا مقرا لها اليوم الاثنين مع إنريكي مورا  مساعد الأمين العام لخدمة العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي ، وممثلين آخرين عن خدمة العمل الخارجي في الاتحاد الأوروبي وبحث معهم حول قضايا الاتفاق النووي في فيينا.

وكتب اوليانوف في تغريدة على تويتر “التقيت اليوم بالسيد إنريكي مورا وزملاء آخرين من خدمة العمل الخارجي بالاتحاد الأوروبي لمناقشة القضايا المتعلقة بمحادثات فيينا حول الاتفاق النووي”.

وكان أوليانوف قد التقى في وقت سابق مع وفود من الصين وروسيا وإيران خلال اجتماع ثلاثي في ​​فيينا لمناقشة الوضع الحالي وسبل المضي قدما في إحياء الاتفاق النووي.

 

كواليس الخلافات في محادثات فيينا: واشنطن تربط رفع كل العقوبات بمناقشة جميع الملفات

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى