طهران: المفاوضات النووية لا ترتبط بنتائج الانتخابات

قال المتحدث باسم الحكومة الايرانية ان اتفاقات بالخطوط العريضة تم التوصل اليها حول نقاط الخلاف في محادثات فيينا بشأن الملف النووي الايراني.

ميدل ايست نيوز: قال المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي ان اتفاقات بالخطوط العريضة تم التوصل اليها حول نقاط الخلاف في محادثات فيينا بشأن الملف النووي الايراني.

واضاف ربيعي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الثلاثاء أفادت به وكالة إرنا الإيرانية ان قرار ايران بشان الاتفاق لاعلاقة له بالسياسة الداخلية ونتائج الانتخابات.

وحول ما اذا كانت حكومة روحاني ستنهي محادثات فيينا في فترتها المتبقية أم ستوكلها الى الحكومة القادمة قال ربيعي ان هذا الامر يرتبط بمتغيرات اخرى ومن بينها قبول امريكا بوجهات النظر الايرانية.

واضاف ربيعي : لقد أكدنا مرارا ان مفاوضات احياء الاتفاق النووي لايرتبط بالسياسة الداخلية للبلاد ونتائج الانتخابات، بل تجري في اطار السياسات العامة للبلاد طبقا لتوجيهات المرشد الأعلى والجهات العليا.

واوضح ان الحكومة آلت على نفسها ان تمضي في المفاوضات على اساس تأمين الحد الاعلى من المصالح الوطنية، وبالتالي اذا التزمت امريكا بتعهداتها فأن الحكومة الحالية ستتخذ الخطوة القادمة بالتنسيق مع الجهات العليا ولن تنتظر تشكيل الحكومة القادمة.

وتابع ربيعي قائلا : لقد تم التوافق بين الطرفين بشان الخلافات المهمة، وتم اعداد الوثائق اللازمة ودونت نصوص واضحة من قبل جميع لجان التفاوض، وما تبقى فأنه بحاجة الى قرار سياسي اكثر من حاجته الى التفاوض، واذا تم ذلك يكون من غير المستبعد ان ندخل المرحلة النهائية للاتفاق.

من جانب آخر انتقد ربيعي تصريحات وزارة الخارجية الامريكية بشان الانتخابات الايرانية معتبرا انها تدخل في الشان الداخلي للبلاد وانتهاك للقوانين الدولية، ومن هنا ندين ونستنكر هذه التصريحات.

واعتبر ربيعي ان امريكا ليست في وضع يؤهلها لابداء الرأي في نتائج الانتخابات في ايران أو اي بلد آخر، مشيرا الى ان جميع الشعوب اليوم تعلم ان الديمقراطية الامريكية التي يروجون لها مليئة بالخلل ومشحونة بالتعصب.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى