بمرسوم من المرشد الأعلى.. غلامحسين محسني ايجئی رئيسا لسلطة القضاء الإيراني

عين المرشد الأعلى الإيراني غلامحسين محسني ايجئی رئيسا لسلطة القضاء الإيراني خلفا لإبراهيم رئيسي الذي انتخب رئيسا للجمهورية.

ميدل ايست نيوز:  عين المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي غلامحسين محسني ايجئي رئيسا لسلطة القضاء الإيراني خلفا لإبراهيم رئيسي الذي انتخب رئيسا للجمهورية.

وجاء في مرسوم المرشد أنه نظرا لانتخاب إبراهيم رئيسي لرئاسة الجمهورية، قرر تعيين محسني ايجه اي “الذي يملك صلاحية قانونية وخبرة طويلة واطلاع وثيق من مجريات الأمور في السلطة القضائية”.

وطالب المرشد من الرئيس الجديد الاهتمام بمسؤوليات السلطة القضائية في نشر العدالة وإحياء الحقوق العامة وتأمين الحريات المشروعة والرقابة على إجراء القانون.

وأكد المرشد على ضرورة استمرار الثورة القضائية واستخدام الأجهزة المتطورة والتواصل المباشر مع الناس.

ويوم أمس بعث رئيس الجمهورية المنتخب ابراهيم رئيسي، رسالة الى المرشد الأعلى مستئذنا التنازل من مسؤولية جهاز القضاء للتركيز على تشكيلته الوزارية الجديدة.

ومحسني ايجئي (مواليد 1956) من أشهر قضاة إيران برز اسمه كقاضي محكمة غلامحسين كرباسجي، رئيس بلدية طهران في التسعينات.

وايجئي كان وزير للأمن الإيراني في حكومة محمود أحمدي نجاد الأولى لكنه تنحى عن المنصب بعد خلاف مع أحمدي نجاد.

وكان ايجئي رئيسا لمحكمة علماء الدين والنائب الأول لرئيس سلطة القضاء في عهد رئيسي وسلفه صادق لاريجاني.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى