قرار عاجل من روحاني لحل مشكلة شح المياه في خوزستان ونفي رسمي لمقتل متظاهرين

اوعز الرئيس الايراني حسن روحاني لهيئة التخطيط والميزانية الإيرانية بتخصيص الاعتمادات المرصودة لحل مشكلة المياه في محافظة خوزستان على الفور.

ميدل ايست نيوز: اوعز الرئيس الايراني حسن روحاني لهيئة التخطيط والميزانية الإيرانية بتخصيص الاعتمادات المرصودة لحل مشكلة المياه في محافظة خوزستان بشكل عاجل.

واعرب روحاني خلال اجتماع الحكومة يوم الاحد عن اسفه للاوضاع في محافظة خوزستان جراء الجفاف وشح المياه والارتفاع القياسي لدرجات الحرارة الامر الذي ادى الى أزمة نقص المياه في بعض أجزاء البلاد، وخاصة خوزستان الذي يشهد احتجاجات متصاعدة في الأيام الأخيرة.

وأشار الى رصد اعتمادات من قبل الحكومة لمعالجة ازمة المياه الناجمة عن الجفاف في محافظة خوزستان واوعز  إلى منظمة التخطيط والميزانية بتخصيص الاعتمادات المرصودة للمحافظة بشكل كامل فورا.

ولفت روحاني إلى الجهود والتدابير التي اتخذتها الحكومة على مدى سنوات حكومته لحل مشكلة المياه في خوزستان من خلال تحسين وتحديث البنية التحتية لتوزيع مياه الشرب في المحافظة وكذلك تنفيذ مشاريع كبرى في مجال المياه والكهرباء، معربا عن شكره لابناء محافظة خوزستان الاعزاء لصبرهم وتحملهم ، والجهود الجادة التي يبذلها مدراء المحافظات والوزراء المعنيون وتعاون القوى الأخرى في البلاد ولجنة إدارة الأزمات لحل مشاكل ابناء المحافظة.

من جانبه نفى مساعد الشؤون الامنية والشرطية لمحافظ خوزستان ولي الله حياتي مزاعم مصرع 3 اشخاص خلال الاحداث الاخيرة في المحافظة بسبب الاحتجاج على المشاكل الناجمة من شحة المياه.

وقال حياتي في تصريح أفادت به وكالة إرنا الإيرانية الرسمية: ان أعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية قاموا في الايام الاخيرة ببث اخبار وفيديوهات ملفقة بزعم مصرع 3 اشخاص خلال الاحداث الاخيرة في بعض مناطق المحافظة.

واضاف: “ان الفيديوهات التي بثتها الاعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية الالداء والتي زعموا فيها مصرع 3 اشخاص واثنين من افراد قوى الامن الداخلي لا صحة لها اطلاقا”.

واوضح بانه خلال الاحداث الاخيرة لقي احد المواطنين الابرياء مصرعه اثر اطلاق النار من قبل مثيري الشغب على محولة كهرباء في مدينة شادكان بهدف تخريب الاموال العامة وتحريض الموطنين، حيث تعمل القوات الامنية على الكشف عن الفاعلين واعتقالهم.

وصرح بان شخصا اخر في مدينة كوت عبدالله تعرض لاطلاق نار امام باب منزله وتوفي لاحقا في مستشفى باهواز والسبب في مصرعه يعود الى خلافات عائلية ولا علاقة لذلك بالاحداث الاخيرة.

وحول شريط الفيديو المنشور بشان استشهاد اثنين من افراد قوى الامن الداخلي اوضح بان الحادث يعود الى عدة اعوام مضت حينما اطلق مجهولون النار على افراد قوى الامن الداخلي في خيمة مقامة باحد منتزهات المدينة لتقديم الخدمة للمواطنين خلال ايام عيد النوروز.

واكد بانه “في ظل يقظة اهالي خوزستان فان الاستقرار الكامل سائد اليوم في المحافظة” ويجري العمل بهمم المسؤولين على معالجة المشاكل الناجمة عن شح المياه.

ويوم أمس الأحد ذكرت وكالة “فارس” اليوم الأحد، أن حصيلة قتلى الاحتجاجات في محافظة خوزستان جنوب غرب إيران على أزمة المياه ارتفعت إلى اثنين.

ونشرت الوكالة تسجيل فيديو قال فيه والد وشقيق قاسم خضيري الذي قتل في احتجاجات شادكان ليلة أول أمس، إنه قتل برصاصة طائشة ولم يكن يشارك في الاحتجاجات.

ووصفت الوكالة إطلاق الرصاص في الاحتجاجات بأنه مثير للشك، وأكدت أن الشرطة تعمل على التعرف على جماعات وصفتها بالإرهابية تحاول استغلال الاحتجاجات.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + سبعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى