إيران تستثمر 25 مليار دولار في حقل غازي مشترك مع قطر

حجم الانتاج من حقل "بارس الجنوبي" الغازي المشترك يبلغ في الوقت الحاضر 700 مليون متر مكعب يوميا اذ حقق زيادة عن العام 2013 بمقدار 2.5 ضعفا.

ميدل ايست نيوز: اعلن المدير التنفيذي لشركة “بارس” للنفط والغاز في الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد مشكين فام بان الاستثمارات التي رصدت لتطوير مشروع حقل “بارس الجنوبي” للغاز بلغت 25 مليار دولار خلال الاعوام الثمانية الاخيرة.

وقال مشكين فام في تصريح له أفادت به وكالة إرنا الإيرانية ان اكثر من 10 مليارات دولار من هذه الاستثمارات يتعلق بالمنشآت البحرية خارج الساحل.

واشار الى عمليات التدشين المتتالية لمشاريع حقل “بارس الجنوبي” المشترك مع قطر خلال الاعوام الماضية واضاف: ان حجم الانتاج والاستخراج من حقل “بارس الجنوبي” الغازي المشترك يبلغ في الوقت الحاضر 700 مليون متر مكعب يوميا اذ حقق زيادة عن العام 2013 بمقدار 2.5 ضعفا حيث كان 280 مليون متر مكعب في ذلك العام.

واعلن بان الغاز المستخرج من الحقل بلغ في العام الماضي 223 مليار متر مكعب بما يعادل 70 بالمائة من اجمالي الغاز المستخرج في انحاء البلاد واضاف: ان اجمالي الغاز المستخرج من الحقل من البداية لغاية الان بلغ تريليونا و 865 مليار متر مكعب من ضمنه تريليونا و 300 مليار متر مكعب اي ما نسبته 70 بالمائة خلال الاعوام الثمانية الاخيرة.

واوضح بان العمليات التنفيذية في القسم البحري تشمل حفر آبار الغاز ونصب المنصات والشؤون ذات الصلة ومد خطوط الانابيب في قاع البحر للربط بين هذه المنصات والمصافي في البر واضاف: هنالك في الوقت الحاضر 336 بئرا في هذا الحقل من ضمنه 228 اي ما نسبته 70 بالمائة منها تم حفرها وتدشينها باجمالي مليون متر مكعب خلال الاعوام الثمانية الاخيرة.

واشار مشكين فام كذلك الى نصب 37 منصة على الآبار وقال: انه تم خلال الاعوام الثمانية الاخيرة اكمال ونصب وتفعيل 26 منصة منها (70 بالمائة) باجمالي وزن نحو 250 الف طن.

واضاف: ان 17 منصة من هذه المنصات تنتج كل منها 28 مليون متر مكعب من الغاز يوميا فيما تنتج 20 منصة لكل منها 14 مليون متر مكعب يوميا.

واشار الى خطوط الانابيب البحرية للحقل قائلا: ان اجمالي طول انابيب المشروع الممدودة في قاع البحر يبلغ 3200 كم لنقل الغاز من المنصات البحرية الى المصافي في البر من ضمنها 2160 كم اي ما نسبته اكثر من 67 بالمائة انجزت خلال الاعوام الثمانية الماضية.

ونوه مشكين فام الى انشطة الشركات الاجنبية في القسم البحري لحقل “بارس الجنوبي” خلال الاعوام الاولى من تطوير الحقل وقال: انه وفي ظل جهود المهندسين والمتعهدين والمصنعين الايرانيين وثقة وتعاون شركة النفط الوطنية الايرانية فان جميع عمليات الهندسة والانشاء والنصب والتشغيل والتدشين تجري في الوقت الحاضر من قبل المتعهدين والخبراء الايرانيين.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى