طهران تكشف عن زيارة لوزير الخارجية العراقي للدعوة إلى مؤتمر إقليمي

أكد المتحدث بأسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زادة، ان أمن مياه إيران الجنوبية هو خط احمر بالنسبة لايران.

ميدل ايست نيوز: أكد المتحدث بأسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زادة، ان أمن مياه إيران الجنوبية هو خط احمر بالنسبة لايران.

وقال المتحدث بأسم الخارجية الايرانية في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين: بعد الاتهامات التي لا أساس لها من قبل بعض الدول بشأن حادثة السفينة الإسرائيلية في بحر عمان، استدعينا القائم بالاعمال البريطاني والسفير الروماني في طهران إلى وزارة الخارجية وابلغناهما احتجاج الجمهورية الاسلامية على هذه الاتهامات الواهية.

وردا على سؤال حول مزاعم أطلقها بعض المسؤولين الأوروبيين والبريطانيين في أعقاب حادثة السفينة في بحر عمان ، قال خطيب زاده: هذه التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية البريطاني ضد الشعب الإيراني ليست تصريحات جديدة وهي جزء من سلسلة من التصريحات غير المسؤولة من قبل المسؤولين في هذا البلد في السنوات الأخيرة.

واضاف: تشعر إيران بالقلق من الانتهاك السافر الذي قامت به بريطانيا في المياه الدولية، نصيحتي الجادة للحكومة البريطانية أن تنتبه لمسؤولياتها وواجباتها، إن أمن الخليج الفارسي هو خط أحمر بالنسبة لإيران ، وقد بذلنا قصارى جهدنا لحماية هذا الممر المائي من انعدام الأمن من قبل دول مثل بريطانيا.

وتابع خطيب زادة قائلا: ان وقوف بريطانيا إلى جانب الكيان الصهيوني المتمرّد وسيئ السمعة تدل على موقف هذا البلد.

واعرب خطيب زادة عن مواساته لذوي الضحيتين البريطاني والروماني اللذين لقيا مصرعهما في حادث السفينة.

وأدان المتحدث بأسم الخارجية الايرانية بيان مجموعة السبع، وقال: يجب أن يدرك الجميع أنه بينما كانوا صامتين منذ شهور حيال اعتداءات الكيان الصهيوني وقرصنته وإرهاب الدولة والهجوم على السفن التجارية، فانه يجب عليهم ألا يتخذوا موقفًا منحازًا وداعمًا (للصهاينة).

وفيما يتعلق بالديون التي بذمة بريطانيا، قال خطيب زادة: الحكومات البريطانية لم تسدد ديونها بحجج كاذبة فحسب، بل تصرفت أيضًا بطريقة أظهرت عدم نزاهتها في سداد هذه الديون، ولطالما كانت هذه الديون على جدول اعمال الخارجية الايرانية.

وفي سؤال حول دعوة إيران إلى مؤتمر إقليمي في بغداد كشف خطيب زادة أن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين سيزور طهران ولا نتسرع حول مضمون الرسالة التي يحملها مؤكدا أن طهران سوف تقرر حسب مضمون الرسالة التي تستلمها.

وأكد أن إيران تدعم الحوار في المنطقة وسعت من قبل للقيام بحوار حول مجريات الأحداث في المنطقة ويمكن للعراق أيضا أن يلعب هذا الدور.

وقال إن إيران لديها علاقات طيبة مع مختلف الأطراف العراقية بما فيها أطراف سياسية بإقليم كردستان وأكد أن سياسة إيران في دعم الوحدة والسيادة العراقية ثابتة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
إرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى