طهران لم تقرر بعد بشأن مستوى التمثيل في مؤتمر بغداد الإقليمي

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن اجتماع بغداد ليس بالحدث الجديد وسننتظر التفاصيل من الحكومة العراقية لاتخاذ القرار بشان المشاركة.

ميدل ايست نيوز: قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن اجتماع بغداد ليس بالحدث الجديد وسننتظر التفاصيل من الحكومة العراقية لاتخاذ القرار بشان المشاركة.

وقال سعيد خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الأسبوعي: “اجتماع بغداد ليس بالحدث الجديد والأخوة في بغداد كانوا يتابعون الموضوع منذ مدة” وذلك حسب ما أفادت وكالة إرنا الإيرانية.

وأضاف أن هناك قرارات سيتم اتخاذها بشان مستوى الوفد الايراني المشارك بعد الاطلاع على التفاصيل من الحكومة العراقية مؤكدا أن إيران سوف تشارك في الاجتماع قطعا بـ”المستوى المناسب”.

وقال مشيرا إلى دور ومكانة العراق في المنطقة أن العراق لها دور مهم وايران تسعى لتفعيل هذا الدور.

وأكد أن الخارجية الايرانية تسعى لمشاركة الايرانيين في مسيرات الاربعينية وان القرار الاخير هو للحكومة العراقية.

وأضاف خطيب زادة أن جائحة كورونا تسبب بمشاكل لمشاركة الزوار الإيرانيين في مراسم الأربعين وأن المفاوضات جارية للتفويج الزوار بشكل محدود.

وفي وقت سابق، التقى وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين في طهران، الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، مسلماً إياه دعوة للمشاركة في مؤتمر بغداد الإقليمي المزمع عقده أواخر الشهر الجاري.

وشكر رئيسي رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على توجيه دعوة له، واصفاً

وأكد الرئيس الإيراني، وفقاً لما أورده موقع الرئاسة الإيرانية، أنّ “الجمهورية الإسلامية الإيرانية كما تعتبر الحوار بين دول المنطقة لحل القضايا وتحسين العلاقات صانعاً للأمن والاستقرار، فإنها تؤكد أيضاً أنّ تدخل الأجانب في شؤون المنطقة يخلق التوتر والتهديد”.

ودعا رئيسي إلى “التعاون والتعاضد بين دول المنطقة من دون تدخل أجنبي”، معتبراً أنّ ذلك “شرط لازم لتحقيق أمن مستدام بالمنطقة والهدوء بدولها وتأمين الرفاهية لشعوبها”.

من جهته، أكد وزير الخارجية العراقي أنّ تنظيم مؤتمر الدول الجارة للعراق “خطوة باتجاه دعم العملية السياسية والازدهار الاقتصادي لهذا البلد”، معتبراً أن ذلك “يمثل خطوة أيضاً لبناء الحجر الأساسي للمشاركة الجماعية لدول المنطقة في إيجاد أمن مستدام في المنطقة”.

وأضاف حسين، وفق موقع الرئاسة الإيرانية، أنّ “الأمن المستدام بالمنطقة لن يتحقق من دون مشاركة إيران والعراق”، لافتاً إلى أنّ مؤتمر بغداد “سيحضر للحوار بين دول المنطقة مع بعضها البعض لأجل التوصل إلى التفاهم الجماعي المشترك”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى