اجتماع افتراضي بحضور دول جوار أفغانستان

استضافت العاصمة الباكساني، اليوم الاحد، اجتماعا عبر الفضاء الافتراضي بحضور ممثلين عن دول جوار أفغانستان لمناقشة آخر التطورات في هذا البلد.

ميدل ايست نيوز: استضافت العاصمة الباكساني، اليوم الاحد، اجتماعا عبر الفضاء الافتراضي بحضور ممثلين عن ايران والصين وتركمانستان وطاجيكستان واوزبكستان لمناقشة آخر التطورات في افغانستان.

وافاد مراسل وكالة “ارنا” الإيرانية الرسمية لدى باكستان نقلا عن مصادر رسمية في هذا البلد، ان ممثل اسلام اباد الخاص بشؤون افغانستان “محمد صادق”، اكد خلال كلمة الافتتاح لهذا الاجتماع على “اهمية تعزيز المواقف المشتركة بين دول المنطقة بهدف معالجة التحديات وتفعيل الفرص الجديدة في افغانستان المستقرة”.

واضاف صادق، ان “افغنستان المزدهرة والمسالمة، من شأنها ان تسهم في تعزيز التقارب الاقتصادي ومزيد من العلاقات الوثيقة بين الشعوب الاقليمية ونمو التجارة وتنامي الاواصر على صعيد المنطقة”.

وفي سياق متصل، كتب مندوب الحكومة الباكستانية الى الشان الافغاني في حسابه على تويتر، انه “تم خلال اجتماع اليوم الاتفاق مع ايران والصين وتركمانستان وطاجيكستان واوزبكستان، بان السلام في افغانستان امر لا غنى عنه من اجل تعزيز الامن والاستقرار والازدهار على صعيد المنطقة جمعاء”.

ويوم أمس السبت بحث وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان هاتفيا مع نظيره الباكستاني شاه محمود قريشي تطورات الشأن الأفغاني.

وأكد الطرفان على عقد اجتماع افتراضي لدول الجوار الأفغاني على مستوى المندوبين ووزراء الخارجية خلال الأيام القادمة، وذلك بعد مشاورات أجراها الطرفان مع وزراء خارجية الصين وروسيا.

وقال رئیس البرلمان الايراني، محمد باقر قالیباف، إن خروج الولايات المتحدة من أفغانستان بهذه الطريقة يدل على أفول قوتها على الصعيد الدولي.

وأضاف قالیباف في تصريحات صحفية اليوم الأحد: “الجميع يتفق على ان خروج الولايات المتحدة من افغانستان بهذه الطريقة المذلة التي شهدناها يدل على افول قوتها على الصعيد الدولي”.

وتابع قاليباف، “الشعب الإيراني يصر على صيانة الحقوق الدينية والإنسانية للشعب الأفغاني واستقرار الأمن في هذا البلد”.

وأوضح رئيس البرلمان أن إرادة إيران حيال أفغانستان تتطابق مع ارادة الشعب الأفغاني و”نحن ندافع عن هذا الشعب الشريف امام اي محاولة محتملة من القوى الخارجية المتسلطة لخلق خلل في أمن أفغانستان”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى