الکاظمي يغادر إلى طهران ومصدر إيراني يتحدث عن أجندة الزيارة

غادر رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أرض العراق متوجهاً، على رأس وفد حكومي كبير، إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

ميدل ايست نيوز: غادر رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، أرض العراق متوجهاً، على رأس وفد حكومي كبير، إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية في زيارة رسمية بدعوة من الرئيس الايراني السيد ابراهيم رئيسي.

وقال الكاظمي في تصريح قبيل المغادرة: إن الزيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية، وفتح آفاق التعاون في مختلف المجالات، والتركيز على عمق العلاقة بين البلدين الصديقين.

وأضاف أن العراق نجح في الاضطلاع بدور محوري في المنطقة عبر تعزيز الشراكة الاستراتيجية على وفق مبادئ دعم الاستقرار، والتعاون، والصداقة؛ من أجل ترسيخ أسس السلام والازدهار.

وسيجتمع رئيس مجلس الوزراء خلال الزيارة بعدد من القيادات الإيرانية، وستشهد الزيارة بحث الملفات ذات الاهتمام المشترك، وتعضيد جهود نشر التنمية المستدامة؛ لما فيه مصلحة الشعبين العراقي والإيراني، فضلاً عن بحث التنسيق الثنائي فيما يتعلق بالمواقف من القضايا الإقليمية والدولية، وتدعيم أمن المنطقة واستقرارها.

من جانبه، وقال مصدر في الرئاسة الإيرانية لصحيفة “الصباح” العراقية إن “الكاظمي سيبحث مع الحكومة الإيرانية سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والخدمية، ومتابعة الاتفاقيات ومذكرات التعاون الموقعة بين البلدين في المجالات المختلفة، وتحديدا في ما يخص المبادلات البنكية وانتقال الكهرباء والغاز، اضافة الی دراسة المشكلات التي تعترض عمليات التبادل التجاري بين البلدين” .

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى