موسكو تطالب واشنطن بـ”تحرك أكبر” لإحياء الاتفاق النووي مع إيران

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنّ على الولايات المتحدة "أن تتحرك بشكل أكبر وتحل كل القضايا المتصلة" بإحياء الاتفاق النووي مع إيران. 

ميدل ايست نيوز: أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم السبت، أنّ على الولايات المتحدة “أن تتحرك بشكل أكبر وتحل كل القضايا المتصلة” بإحياء الاتفاق النووي مع إيران.

ورأى لافروف أن “إيران ملتزمة بمعاهدة حظر أسلحة الدمار الشامل والبروتوكولات الأخرى. وصحيح أنها غير ملتزمة بأغلب التزاماتها التي تنص عليها خطة العمل الشاملة المشتركة، والتي لا تطبق حالياً بالشكل الصحيح لأن الولايات المتحدة خرجت من تلك الاتفاقية. والحوار الآن حول إعادة العمل بهذه الاتفاقية، وبعدها لن يكون لإيران أي تبرير من أجل عمل أي استثناءات للتعهدات التي قطعتها على نفسها”.

وأشار إلى أن الجانب الإيراني وبتشكيله حكومة جديدة وتغيير الموظفين والمفاوضين سيحتاج بعض الوقت، وقال إنه يأمل أن لا يستغرق ذلك أكثر من أسبوعين إضافيين أو أكثر.

وأضاف: “عندما خرجت الولايات المتحدة من الاتفاق استمرت إيران ولمدة سنة في الالتزام بالاتفاقية، على أمل أن تعود الولايات المتحدة لرشدها وتعود إلى الاتفاقية. والقول الآن إن الوقت ينفذ، يمكن أن يقوله أي أحد، ولكن ليس واشنطن. طبعا كانت الإدارة السابقة، وهذا ما ورثته الإدارة الحالية. وهي التي صاغت الاتفاقية، يبدو لي أنه من الواجب عليهم أن يكونوا نشيطين أكثر بحل كل الأمور المتعلقة بهذا الأمر”.

وقال: “هناك أمر آخر، وهو العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة ضد إيران، بادعاء أنها خرقت الاتفاقية، ولكن هذه العقوبات لا تتعلق فقط بالجانب الإيراني، بل هي ضد جميع الذين يتاجرون بشكل قانوني مع إيران، بما فيها شحنات عسكرية. وقد نفذ القرار الذي يمنع ذلك. ويجب أن يتم رفعها كجزء من إعادة العمل بالاتفاقية. ويجب ألا يعاني شركاء إيران التجاريون من هذه الإجراءات كذلك”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى