طهران تنفي مزاعم إسرائيلية حول حادث فتاك خلال مناورات شمال غرب إيران

نفى قائد مقر الجيش الايراني في المنطقة الشمالية الغربية، العميد علي حاجيلو، صحة المزاعم الإسرائيلية حول حادث خلال مناورات "فاتحو خيبر" شمال غرب إيران.

ميدل ايست نيوز: نفى قائد مقر الجيش الايراني في المنطقة الشمالية الغربية، العميد علي حاجيلو، صحة المزاعم الإسرائيلية حول حادث خلال مناورات “فاتحو خيبر” شمال غرب إيران.

وأكد العميد حاجيلو أن المناورات كانت ناجحة ولم يقتل أو يصب أحد خلالها.

وزعمت إذاعة الجيش الإسرائيلي، على حسابها في “تويتر”، إلى ورود معلومات مفادها أن ثلاثة جنود إيرانيين قتلوا بصاروخ أطلقته مروحية إيرانية خلال مناورات “فاتحو خيبر” التي أجرتها طهران على خلفية بروز التوترات بينها وأذربيجان عند الحدود بين الدولتين.

وشهدت حدود إيران مع أذربيجان وأرمينيا، تطورات في الآونة الأخيرة، مثل عرقلة وصول الشاحنات الإيرانية المتجهة إلى أرمينيا، واعتقال سائقين إيرانيين، وإغلاق طريق غوريس كابان من قبل القوات الأذربيجانية.

وتقرأ إيران هذه المعطيات على أنها مؤشرات على مخطط أذربيجاني وتركي، بدعم إسرائيلي، لإحداث تغييرات جيوـ سياسية في منطقة القوقاز عبر إنهاء حدودها مع أرمينيا، وذلك من خلال السيطرة على الشريط الحدودي الممتد من جمهورية نخجوان إلى الأراضي الأذربيجانية، والذي يشكل الحدود الإيرانية الأرمينية في محافظة سيونيك الأرمينية.

وقامت إيران بتحشيد عسكري على الحدود مع أذربيجان، خلال الأيام الماضية، وإجراء مناورات عسكرية، منها مناورات لـ”الحرس الثوري”، وأخرى للجيش الإيراني أجراها الجمعة، وسط استقرار وحدات ومعدات عسكرية إيرانية قتالية على نقطة الصفر الحدودية مع أذربيجان في منطقة بلدشت الإيرانية.

كما خرجت من الأوساط السياسية والإعلامية وأروقة البرلمان الإيراني، تصريحات واتهامات ضد تركيا وأذربيجان، وسط دعوات متصاعدة لإعادة ضم جمهورية أذربيجان ونخجوان وكاراباخ إلى الأراضي الإيرانية بالقوة، وحديث النخبة الإيرانية عن ضرورة الرد على “العثمانية الجديدة” لتركيا بـ”صفوية جديدة”.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى