اتفاقيات تجارية في أول لقاء لمسؤول إيراني إلى كابل بعهد طالبان

أجرى محافظ خراسان رضوي محمد صادق معتمديان خلال زيارته لافغانستان محادثات مع 4 وزراء ومدير الجمارك في حكومة طالبان.

ميدل ايست نيوز: أجرى محافظ خراسان رضوي (شمال شرق ايران) محمد صادق معتمديان خلال زيارته لافغانستان محادثات مع 4 وزراء ومدير الجمارك في حكومة طالبان، بهدف تسهيل تجارة الترانزيت بين البلدين.

وذكرت وكالة فارس الإيرانية، ان المحافظة محمد صادق معتمديان خلال زيارته لأفغانستان والتي استهدفت دراسة وتذليل العقبات التي تعترض تنمية المبادلات التجارية والتجارة العابرة (الترانزيت) بين محافظة خراسان رضوي وأفغانستان، التقى في كابل مع وزير الاقتصاد قاري دين محمد حنيف، ووزير التجارة نور الدين عزيزي، ووزير الاعلام والثقافة خير الله خيرخواه، ووزير الامن الوطني مولوي واثق، ومساعد وزير المالية ومدير الجمارك الأفغانية ملا ناصر.

وحسب الوكالة تم خلال هذه اللقاءات التوصل إلى اتفاقيات بناءة في مجال تنمية التجارة وعبور البضائع بين محافظة خراسان رضوي وأفغانستان، منها زيادة ساعات العمل في المنفذ الحدودي دوغارون – إسلام قلعة على مدار 24 ساعة، ومواصلة تحسين طريق دوغارون – إسلام قلعة الذي يصل الى ساحة الجمارك، ومراجعة التعرفة على مختلف السلع والخدمات بين البلدين، ودراسة المشاكل الحدودية في منفذ دوغارون – إسلام قلعة من قبل وفود من إيران وأفغانستان لديها صلاحيات تامة، استخدام قدرات مناجم خام الحديد الأفغانية عند حدود خواف في إيران، اجراء دراسات حول نقل البضائع والمنتجات الأفغانية إلى الهند عبر طريق دوغارون – تشابهار، وضع الأطر والهيكلات اللازمة لإنشاء سوق تجزئة مشترك في منفذ دوغارون وإسلام قلعة ، وإقامة معرض خاص للجمهورية الإسلامية الإيرانية في كابل أو هرات في حالة أعلان الجانب الأفغاني استعداده.

كما تقرر أن تتعاون الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال التثقيف الصحي والسياحة العلاجية مع الجانب الآخر، وأن يكون لدى وفد مختص من الجانبين صلاحية ابرام الاتفاقات واجراء المفاوضات اللازمة في هذا الصدد.

محافظ خراسان رضوي ترأس وفدا للتشاور حول تطوير العلاقات التجارية وحل مشاكل الترانزيت بين خراسان رضوي وأفغانستان.

وأثناء الزيارة ونظرا لانتشار جائحة كورونا فی افغانستان، تم تقديم شحنة تبرعات من الجمهورية الإسلامية الايرانية تشمل کمامات وأكسجين ومعدات لازمة لمكافحة كورونا وسلع أساسية للشعب الافغاني.

يذكر أن إيران لم تعترف بعد بحكومة طالبان كحكومة شرعية في أفغانستان.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + 17 =

زر الذهاب إلى الأعلى