جولة جديدة من المفاوضات السعودية الإيرانية قريباً

قال وزير الخارجية السعودي إنّ "محادثات بلاده مع إيران ستستمر، ومن المتوقع إجراء جولة إضافية من المفاوضات قريباً.

ميدل ايست نيوز: قال وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، السبت، إنّ “محادثات بلاده مع إيران ستستمر، ومن المتوقع إجراء جولة إضافية من المفاوضات قريباً”.

وأضاف بن فرحان، في حديث مع قناة “فرانس 24” الفرنسية، إنّ الجولات الأربع السابقة من المحادثات كانت مجرد “استكشافية” وليست جوهرية، إلا أنها أكدت التزام الجانبين بالتواصل”.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، كشف وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، في مؤتمر صحافي، عن عقد بلاده جولة رابعة من المفاوضات المباشرة مع إيران، في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، ولا تزال في مرحلتها “الاستكشافية”. تجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين إيران والسعودية مقطوعة منذ مطلع عام 2016.

وأعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أن محادثات الاتفاق النووي ستبدأ يوم 29 نوفمبر/تشرين الحالي، في العاصمة النمساوية فيينا.

وبينما يتولى العراق دور الوساطة، كشفت مصادر عراقية رفيعة المستوى في العاصمة بغداد، أمس الجمعة لـ”العربي الجديد”، عن تأجيل لقاء كان مخططاً له بين الجانبين السعودي والإيراني في بغداد، في 2 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، إلى وقت آخر لم يتم تحديده، وسط تضارب في المعلومات حول سبب التأجيل في كونه مرتبطاً بأزمة نتائج الانتخابات النيابية التي جرت في 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي وما خلفته من ارتدادات على المشهد السياسي في بغداد، وأخرى تتحدث عن أن التأجيل متعلق بالجانبين السعودي والإيراني.

وخلال الجولات الأربع من المفاوضات التي تمت بين البلدين في بغداد، لم تكشف الدوائر المعنية في الحكومة العراقية عن أي تفاصيل مسبقة حيالها أو أسماء الشخصيات المشاركة من الجانبين، وظلت التسريبات مقتصرة على مصادر حكومية ومعلومات تدلي بها دوائر مقربة من كلا الوفدين المتحاورين.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى