النائب الاول للرئيس الايراني يوضح استراتيجية بلاده في السياسة الخارجية

اعتبر النائب الاول للرئيس الايراني محمد مخبر التقدم بالمفاوضات من موقع القوة من استراتيجيات السياسة الخارجية للحكومة الإيرانية.

ميدل ايست نيوز: اعتبر النائب الاول للرئيس الايراني محمد مخبر التقدم بالمفاوضات من موقع القوة من استراتيجيات السياسة الخارجية للحكومة الإيرانية.

وقال مخبر في كلمته الاربعاء خلال ملتقى السفراء ورؤساء ممثليات الايرانية في الدول الجارة المنعقد في طهران: ان التفاوض من موقع الضعف مع القوى العالمية ليس من استراتيجيات الجمهورية الاسلامية الايرانية، حسب ما أفادت به وكالة إرنا الإيرانية.

واكد بأن الحكومة تعمل على تعزيز القدرات الداخلية ولا تربط ادارة البلاد بقضية المفاوضات فقط واشار الى توجيهات وتاكيدات قائد الثورة الاسلامية بالاستفادة من فرصة المشاركة الشعبية الفاعلة في ادارة البلاد وقال: انه ينبغي توجيه السيولة النقدية نحو الاستثمار والانتاج والاستفادة من الطاقات الراهنة في مسار تنمية وتقدم واعمار البلاد.

واعتبر وجود 15 دولة جارة ميزة كبرى للجمهورية الاسلامية الايرانية واضاف: ان الاستراتيجية الاساسية للسياسة الخارجية للحكومة الثالثة عشرة هي تنظيم وتعزيز العلاقات مع الجيران.

واشار الى الظروف الجغرافية للبلاد وقال: ان وجود بحرين في شمال وجنوب البلاد يعد فرصة كبرى لتوفير فرص العمل وزيادة الرخاء الاجتماعي والانتاج الوطني ومعالجة ازمة المياه.

وقال مخبر: ان التقدم بالاستراتيجيات السياسية في التعامل مع الدول الاخرى لن يستمر في حال عدم وجود انشطة اقتصادية مستديمة وبناء عليه ينبغي العمل على ايجاد علاقات بناءة مع الدول الجارة ودول المنطقة والعالم وان نتابع الاستثمارات المشتركة بجدية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى