طهران تنفي الإشاعات حول السفير الإيراني في اليمن وتؤكد رجوعه إلى إيران

أعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية إصابة السفير الإيراني في اليمن حسن ايرلو بفيروس كورونا مؤكدا انه في طريقه الى ايران.

ميدل ايست نيوز: أعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية إصابة السفير الإيراني في اليمن حسن ايرلو بفيروس كورونا مؤكدا انه في طريقه الى ايران بفضل مساعدة بعض دول المنطقة.

وقال خطيب زادة في تصريح صحفي أفادت به الموقع الرسمي الخارجية الإيرانية حول “بعض التقارير عن وضع السفير الإيراني في حكومة الإنقاذ اليمنية” أي حكومة أنصار الله الحوثي في صنعاء أن ايرلو أصب بفيروس كورونا قبل عدة أيام.

وأضاف خطيب زادة أن الوضع الصحي للسفير يستوجب الرعاية العاجلة من قبل الأطباء المتخصصين ولذلك قامت الخارجية الإيراني بالاتصالات اللازمة مع بعض دول المنطقة لانتقاله إلى إيران.

وأكد أن السفير الإيراني في اليمن الآن في طريقه إلى إيران بفضل مساعدات هذه الدول مقدرا هذه الدول لمساعدتهم الإنسانية.

وشدد خطيب زادة أن الإشاعات والأخبار الكاذبة في هذا الصدد هي عار عن الصحة تماما.

وادعت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، في تقرير لها يوم الجمعة، أن الحوثيين طلبوا من السعودية السماح لسفير إيران المقيم في صنعاء، حسن إيرلو، بالمغادرة، في مؤشر على وجود خلاف كامن بين الجماعة وداعميها الرئيسيين في طهران.

وبحسب مسؤولين غربيين وآخرين من الشرق الأوسط، فإن الجماعة تريد الآن من السفير المغادرة على الفور، وقد نقلوا طلبهم هذا إلى السعودية، التي اعتبرته دليلًا على نشوب خلاف بين الحليفين.

ووفق الصحيفة، فإن السعوديين ردّوا بأنهم لن يسمحوا لإيران بأن ترسل طائرة إلى اليمن لنقل إيرلو، وأصرّوا على أن يغادر السفير على متن طائرة من عُمان أو العراق، شرطَ أن يطلق الحوثيون سراح بعض الرهائن السعوديين البارزين.

رغم ذلك، فإن الرواية التي ساقها الحوثيون، وفقًا للمسؤولين إياهم، هي أن السفير بات بحاجة ماسة للمغادرة من أجل الحصول على علاج طبّي أفضل بعد إصابته بفيروس كورونا.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى