طهران تعلن وفاة السفير الايراني لدى اليمن حسن إيرلو متأثرا بإصابته بفيروس كورونا

أعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن وفاة السفير الايراني لدى اليمن "حسن إيرلو" متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

ميدل ايست نيوز: أعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن وفاة السفير الايراني لدى اليمن “حسن إيرلو” متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة في بيان رسمي أفادت به وزارة الخارجية الإيرانية أن إيرلو كان مصابا في الهجمات الكيميائية أيام الحرب العراقية الإيرانية مؤكدا أنه أصاب بكورونا في صنعاء.

وقال إنه بسبب مماطلة بعض الدول في المساعدة لانتقال حسن إيرلو إلى البلاد ورغم جميع الجهود الصحية لعلاجه في البلاد لكنه توفي فجر اليوم واصفا إياه بـ”الشهيد”.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية أمس السبت إصابة السفير الإيراني في اليمن حسن ايرلو بفيروس كورونا مؤكدا انه في طريقه الى ايران بفضل مساعدة بعض دول المنطقة.

وقال خطيب زادة في تصريح صحفي حول “بعض التقارير عن وضع السفير الإيراني في حكومة الإنقاذ اليمنية” أي حكومة أنصار الله الحوثي في صنعاء أن ايرلو أصب بفيروس كورونا قبل عدة أيام.

وأضاف خطيب زادة أن الوضع الصحي للسفير يستوجب الرعاية العاجلة من قبل الأطباء المتخصصين ولذلك قامت الخارجية الإيراني بالاتصالات اللازمة مع بعض دول المنطقة لانتقاله إلى إيران.

وأكد أن السفير الإيراني في اليمن الآن في طريقه إلى إيران بفضل مساعدات هذه الدول مقدرا هذه الدول لمساعدتهم الإنسانية.

وشدد خطيب زادة أن الإشاعات والأخبار الكاذبة في هذا الصدد هي عار عن الصحة تماما.

من جانبه ذكرت وكالة فرانس برس عن مسؤول سعودي رفيع المستوى أن السفير الإيراني لدى اليمن غادر العاصمة صنعاء، السبت، في طائرة عراقية، سمح لها السعوديون بالهبوط والإقلاع من مطار المدينة الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين.

وجاءت مغادرة سفير ايران، الدولة الوحيدة التي تعترف بحكومة الحوثيين وتدعمهم، بطلب من المتمردين وفي ظل ظروف غامضة إذ لم تتضح الأسباب وراء رغبة الحوثيين في رحيل السفير.

وقال المسؤول لوكالة فرانس برس “غادر على متن طائرة عراقية وقد يكون حاليا في بغداد”، مضيفا أن موافقة الرياض على السماح برحيله صدرت بعد وساطة عراقية وعمانية بين المتمردين والسعوديين.

ولم تصدر أي ردود فعل أو تعليقات في طهران وصنعاء وبغداد على مسألة مغادرة السفير.

وكانت إيران أعلنت في أكتوبر 2020 وصول سفيرها إلى صنعاء من دون أن توضح تاريخ وصوله الفعلي أو كيفية حصول ذلك، علما أن مطار العاصمة اليمنية مغلق أمام الرحلات مع فرض تحالف عسكري بقيادة السعودية السيطرة على الأجواء اليمنية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى