طهران: تبادلنا بعض النصوص غير الرسمية مع واشنطن بشأن الاتفاق النووي

وجهت الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، نصائح إلى الأطراف المشاركة في المفاوضات حول إحياء الاتفاق النووي الإيراني.

ميدل ايست نيوز: وجهت الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، نصائح إلى الأطراف المشاركة في المفاوضات حول إحياء الاتفاق النووي الإيراني.

وفي مؤتمر صحفي، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة: “في المفاوضات، نتطلع إلى الأمام وننصح الأطراف أن يأتوا بعزم وإرادة كاملة إلى طاولة التفاوض”، لافتا إلى أن “محاولات بعض الأطراف للحصول على المزيد من الامتيازات خارج إطار الاتفاق وإعطاء القليل من الامتيازات لإيران مرفوض ولا نقبل به”.

وأضاف خطيب زادة: “ننصح بالابتعاد عن المماطلة في المفاوضات”، مشيرا إلى أنه “إذا التزمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالأطر الفنية والمهنية لعملها، فلا توجد مشكلة في استمرار عمليات التفتيش”.

وأشار إلى أن “الترويكا الأوروبية لم تظهر أي جدية بشان المفاوضات”، مؤكدا أن “طهران مستعدة أن تعود عن خفض التزاماتها النووية إن التزمت جميع الأطراف بتعهداتها”.

وأكمل: “تبادلنا بعض النصوص غير الرسمية مع واشنطن، لكن لا نتفاوض معها بصورة مباشرة”.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية: “نحن في فيينا لنصل الى الاتفاق بأسرع وقت ممكن..اتفاق جيد نضمن من خلاله أن الولايات المتحدة سوف تقوم بتعهداتها من خلال الضمانات التي نحصل عليها”، لافتا إلى أن “طهران لا تعترف بالمواعيد  النهائية المصطنعة التي يتحدثون عنها، وأن النتيجة مهمة بالنسبة لنا، ولا نكترث بهذه الحملات الإعلامية”.

وعن العلاقات مع السعودية والمفاوضات المرتقبة بين البلدين قال خطيب زادة إن بلاده مستعدة للمشاركة بجولة خامسة من المفاوضات مع السعودية في بغداد.

وأكد أن حل الخلافات مع السعودية يكون عبر الحوار الذي يحقق مصالح البلدين ودول المنطقة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + 16 =

زر الذهاب إلى الأعلى