إيران تعلق على تصريحات تركية حول رغبة الإمارات بإنشاء طريق بري مع تركيا بواسطة العراق

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن الربط السككي بين إيران والعراق دخلت مرحلة التنفيذ بعد تلكؤ بسبب البيروقراطية الإدارية في العراق.

ميدل ايست نيوز: أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن الربط السككي بين إيران والعراق دخلت مرحلة التنفيذ بعد تلكؤ بسبب البيروقراطية الإدارية في العراق.

وأفاد مراسم موقع “ديبلوماسي إيراني” عن المؤتمر الصحفي للمتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة قوله إن هناك اهتمام من الجانبين الإيراني والعراقي لمشروع الربط السككي حيث يمكن أن يسبب بنقلة كبيرة في نقل السلع في المنطقة.

وقال إن هناك عمل مشترك بين البلدين في مجالات متعددة منها في مجال النقل بمتابعة جدية من الحكومتين، لكن الربط السككي واجه تلكؤا بسبب مشاكل بيروقراطية.

وأضاف أنه كانت هناك مباحثات تفصيلية حول هذا الملف في زيارة وزير الخارجية العراقي إلى إيران قبل أسبوعين مؤكدا أنه يمكن القول أن المشروع بات أقرب إلى التنفيذ من أي وقت آخر.

وعن التصريحات المنسوبة لوزير الخارجية التركي حول ربط تركيا بإمارات من طريق العراق بدل إيران، قال إن هناك خطأ في ترجمة تصريحات الوزير التركي ويجب أن نرى ما قاله بدقة ليكون لنا تصريح حول ذلك.

وفي وقت سابق قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده تلقت اتفاقية من دولة الإمارات العربية المتحدة بشأن النقل البري إلى تركيا وقد تعاملوا معها بشكل إيجابي.

واستطرد قائلا “عندما نجري الحسابات، فإن أي شحنة تغادر اسطنبول حاليًا متوجهة إلى الإمارات فإنها تستغرق ما بين 25 و28 يومًا عن طريق البحر، لكن ستغرق 10 أيام برا. ومع ذلك، يتم قضاء جزء طويل من هذا الوقت في التخليص الجمركي”.

وزاد الوزير قائلا “لا بد من تخفيض هذا الوقت. ومن ثم فإنه بعد التوقيع على مثل هذه الاتفاقية، ربما يمكننا بعد ذلك التوقيع عليها على المستوى الثلاثي بعد التوقيع عليها على المستوى الثنائي. لقد رحبنا بها ، ونحن نتفاوض بشأنها حاليًا. نريد أن نوقع هذه الاتفاقية على هامش زيارة الرئيس في فبراير المقبل للإمارات”.

وبيّن أن الإمارات تحدوها رغبة في تقليل ذلك الوقت من خلال مسار العراق، لافتًا أنه يمكن اختصار الوقت إذا تم تنفيذ مشاريع السكك الحديدية والطرق البرية.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى