الرئيس الإيراني يؤكد على ضرورة مراقبة الوضع في المنطقة من قبل القوات المسلحة

أكد الرئيس الإيراني السعي لرفع العقوبات، مشيرا إلى أن "اليقظة ومراقبة الوضع في المنطقة من قبل قواتنا المسلحة أمر ضروري".

ميدل ايست نيوز: أكد الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، السعي لرفع العقوبات، مشيرا إلى أن “اليقظة ومراقبة الوضع في المنطقة من قبل قواتنا المسلحة أمر ضروري”.

وقال رئيسي، في كلمة أمام جموع من المواطنين في محافطة خوزستان ليل أمس، إن “قواتنا المسلحة تشكل في الواقع مأمنا وملاذا آمنا للناس ليس في القول والشعارات بل بالفعل وهذا يدعوا للفخر”.

وأضاف: “حاليا لا نواجه حربا في المنطقة لكن اليقظة ورصد الأوضاع من قبل قواتنا المسلحة تعد ضرورة إقليمية”.

وأكد أن “قوات الحرس الثوري الإيراني تحمي حدودنا المائية والجوية، بصورة مميزة خاصة أمام القوات الأمريكية التي أتت إلى المنطقة، وشاهدنا سابقا جزء من هذه البسالة في احتجاز القوات الأمريكية التي تعتدي على المنطقة والحدود”.

من جهة أخرى، وفي تغريدة عبر موقع “تويتر”، أكد رئيسي أن “السعي لرفع العقوبات مدرج ضمن أهم أجندة للحكومة، لكن رغم ذلك الحكومة لم تؤجل جهودها لإفشال العقوبات ولم تربطها بالمفاوضات”.

وأضاف: “اليوم وفي ظل العقوبات، ارتفع حجم مبيعاتنا من النفط بشكل كبير ما أنهى قلقنا بهذا الشأن، والعائدات النفطية بدأت تعود إلى البلاد”.

ومن جانب آخر زار الرئيس الايراني صباح اليوم الجمعة معرض انجازات وامكانيات القوة البحرية للحرس الثوري في المنطقة البحرية الاولى في بندر عباس، معربا عن شكره لقادة وكوادر هذه الوحدة البحرية، وقال: ان هذا المعرض يثبت ان الحظر والتهديد لا يعيقان تقدم البلاد.

واضاف: اعمالكم هي أفضل ما يمكننا القيام به، ما شوهد في هذا المعرض هو رمز القوة والاقتدار للحرس الثوري والبلاد.
وأكد رئيسي: لا توجد في اي صناعة اخرى اجراءات حظر  مثلما المفروضة في القطاعين العسكري والنووي، مضيفا:  لكن على الرغم من هذا الحظر، فقد أحرزنا أكبر قدر من التقدم في هذا المجال.

وفي إشارة إلى الإرادة القوية والقدرة في القوة البحرية للحرس الثوري، قال  رئيسي: طالما أن هذه الروح ثورية والتعبوية موجودة، فإن العدو لا يستطيع أن يفعل شيئًا، ما أعطى القوة للبلاد اليوم هو الإرادة الصلبة.

ومضى قائلا: الشعب يشعر باستتباب الأمن في البلاد في مختلف المجالات، لأنه لا يوجد تحرك يخفي عن أعين أبطال القوات المسلحة.

واضاف الرئيس الايراني: هذا الشعور بالأمن يرجع إلى اقتدار الحرس الثوري والجيش والتعبئة، الجيش والحرس الثوري في قلوب المواطنين، والشعب له علاقة وثيقة جدا مع القوات المسلحة.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
RTوكالة فارس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى