طهران تدعو إلى الحوار الهادئ وتؤكد: لا يمكن حل المشاكل بالتصعيد

أكدت طهران أن إثارة التوترات لا تنفع في حل المشاكل باليمن وذلك تعليقا على الهجمات الأخيرة لجماعة أنصار الله على أبو ظبي.

ميدل ايست نيوز: أكدت طهران أن إثارة التوترات لا تنفع في حل المشاكل باليمن وذلك تعليقا على الهجمات الأخيرة لجماعة أنصار الله على أبو ظبي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة في تصريح صحفي أفادت به الموقع الرسمي للوزارة الخارجية الإيرانية حول تطورات الوضع في اليمن، أن الهجمات العسكرية كما الحصار لن تحل المشاكل في اليمن ولا تنتج إلا مزيدا من التوتر في المنطقة.

وأكد خطيب زادة أن إيران تدعم أية مبادرة سياسية تنبني على إنهاء حصار الشعب اليمني وإنهاء الحرب ووقف التدخل في شؤون يمن الداخلية والحفاظ على سيادة ووحدة هذا البلد وإنهاء الأزمة الإنسانية فيه.

وحول التصعيد في المنطقة قال إن إيران تشدد على أن جميع الأزمات في المنطقة لن تحل بالحرب والعنف بل بالحوار الهادئ ولا يمكن حل المشاكل إلا بعيدا عن التوتر ودوامة العنف.

وأكد أن ما يجري في اليمن هو شأن يمني بحت وأن إيران مستعدة للمساعدة والمشاركة في أية مبادرة لإنهاء الحرب المفروض على اليمن.

وأعلن المتحدث العسكري باسم الحوثيين -في بيان متلفز مساء أمس الاثنين- أنهم نفذوا عملية عسكرية ضد الإمارات بـ5 صواريخ باليستية ومجنحة، وعدد كبير من الطائرات المسيّرة، وأضاف أن هذه العملية التي وصفها بالنوعية استهدفت مطاري دبي وأبو ظبي ومصفاة نفط وأهدافا أخرى.

وتابع المتحدث “نجدد تحذيرنا لدول العدوان بأنها ستتلقى مزيدا من الضربات المؤلمة”، مؤكدا أنهم سيعدّون الإمارات دولة غير آمنة ما دامت ماضية في عدوانها على اليمن، وفق تعبيره.

وأكد سريع أنهم لن يترددوا في “توسيع بنك الأهداف ليشمل مواقع ومنشآت أكثر أهمية في المرحلة المقبلة”، ودعا الشركات الأجنبية والمواطنين والمقيمين في الإمارات للابتعاد عن المواقع والمنشآت الحيوية حفاظا على سلامتهم.

تابع ميدل ايست نيوز على التلغرام telegram
المصدر
وزارة الخارجيو الإيرانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى